الصليب الأحمر: الوصول لمناطق خاضعة لـ«داعش»‭ ‬صعب‭ ‬

قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إنه لا يمكن الوصول للمناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم «داعش» في سوريا والعراق إلا من حين لآخر على الرغم من الاحتياجات الهائلة لعشرة ملايين شخص يعيشون تحت سيطرته.

وعبر بيتر مورير في مقابلة مع وكالة «رويترز» اليوم الجمعة، بمناسبة دخول الحرب السورية عامها الخامس عن أمله في التوصل لاتفاق على وقف لإطلاق النار في حلب لإتاحة توزيع المزيد من المساعدات في ثاني أكبر مدينة بالبلاد.

وقال مورير لرويترز في مكتبه في جنيف «ننظر في العراق وسوريا الى منطقة واسعة حيث يعيش أكثر من عشرة ملايين نسمة في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. لا يتاح لنا دخول هذه المنطقة بصورة مستقرة وثابتة».

وقال مورير إن اللجنة الدولية تمكنت من زيادة عملياتها بدرجة لا بأس بها في أجزاء مختلفة من الدولتين فعبرت الخطوط الأمامية لتوصيل المساعدات الانسانية.

وأضاف «لكن دعني أكون صريحا جدا. هناك مناطق في سوريا والعراق لم نتمكن من توصيل أي شيء لها وحيث مازلنا حريصون على التفاوض على الوصول الى هؤلاء السكان».

وتابع أن هناك مناطق لا يمكن دخولها في شمال وجنوب سوريا لكن اللجنة الدولية قامت بتوصيل مساعدات لمناطق محاصرة منها منطقة المعضمية في دمشق.

المزيد من بوابة الوسط