إسرائيل تعتقل 18 فلسطينيًّا من عائلة واحدة

اقتحمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بلدة «تقوع» شرق مدينة بيت لحم، واعتقلت 18 فردًا من عائلة واحدة.

وقال رئيس بلدية تقوع، حاتم صباح، وفق «رويترز»:  «بعد الساعة الواحدة من فجر اليوم اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال أحد أحياء البلدة، وعاثت خرابًا في العديد من المنازل، واعتقلت 18 شخصًا تترواح أعمارهم بين 14 و20 عامًا».

وأوضح صباح أن «قوات الاحتلال الإسرائيلية أصبحت في الفترة الأخيرة تقتحم البلدة التي يقع بالقرب منها مجمع (غوش عتصيون) الاستيطاني وطرق التفافية مرتين أسبوعيًّا». ويتضح من قائمة أسماء المعتقلين أن بينهم ثلاثة أشقاء إضافة إلى آخرين أبناء عمومتهم.

وقال صباح إنّه وجد منشورًا موقعًا من القائد العسكري لمنطقة عتصيون. وجاء في المنشور المكتوب باللغة العربية: «في الفترة الأخيرة وقعت عمليات تخريبية تجاه مواطنيين إسرائيليين على يد شباب قريتكم، وردًا على ذلك عملت قواتنا في القرية وفي بيوتكم».

وأضاف المنشور: «ليس لدينا أي رغبة في تعطيل روتين القرية اليومي أو الإخلال بالحياة اليومية هدف العمليات في المنطقة هو تقليص كمية العنف والإخلال بالنظام ضد المواطنين الذين يسافرون ويعيشون في المنطقة». وقال نادي الأسير الفلسطيني: «قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية 23 مواطنًا من عدة محافظات في الضفة الغربية غالبيتهم من بلدة تقوع قضاء بيت لحم».

وتشير الإحصاءات الفلسطينية إلى أن عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وصل إلى ما يقارب 6200 معتقل، بينهم نساء وأطفال وكبار في السن. وتوضح الإحصاءات أنّ أكبر المعتقلين سنًّا هو فؤاد الشوبكي (75 عامًا) المعتقل منذ العام 2005 والصادر ضده حكم بالسجن 20 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط