«داعش» يتأهب بعد فرار العشرات من سجن تابع له

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنَّ 95 سجينًا فروا من سجن تابع لـ«داعش» شمال سورية قرب الحدود التركية، فيما استخدم التنظيم مكبِّرات الصوت لدعوة الناس للإمساك بالهاربين.

وكان من بين المسجونين حوالي 30 مقاتلًا كرديًّا، وهرب المساجين من السجن في بلدة الباب التي تبعد حوالي 30 كيلو مترًا عن الحدود التركة، وفق «رويترز».

وذكر المرصد أنَّ من بين الفارين من السجن مدنيون سوريون وأعضاء فصائل إسلامية معارضة لـ«داعش»، وأكدت مصادر أنَّ التنظيم أعلن حالة التأهب وطلب من السكان الإمساك بالهاربين.

وهرب في مطلع الأسبوع عددٌ من أفراد التنظيم متوجِّهين نحو تركيا من سجن آخر في بلدة الباب بعد قتال داخل التنظيم. وقال المرصد إنَّ هذه المجموعة ضمَّت مقاتلين غالبيتهم من أوروبا وتسببت الاشتباكات في وقوع تسعة قتلى على الأقل.

المزيد من بوابة الوسط