أميركا: للمرة الثالثة في أيام مقتل أسود على يد شرطي أبيض

تكرَّر للمرة الثالثة، أمس الاثنين، قتل شرطي أبيض فردًا أسود أعزل في أميركا منذ الجمعة الماضي، ما تسبب في تكرار الاحتجاجات.

وأعلنت السلطات الأميركية أنَّ ضابطًا أبيض قتل أميركيًّا أسود عاريًّا في أتلانتا بعد بلاغ تقدَّم به أحد الأشخاص عن شخص تصرَّف بشكل مسيء في المُجمَّع السكني الذي يعيش به.

وقال قائد شرطة مقاطعة أتلانتا، سيدريك ألكسندر، للصحفيين إنَّ أحد الضباط استجاب لنداء من شخص قال إنَّ رجلاً «يتصرَّف بشكل مزعج ويدق الأبواب ويزحف على الأرض عاريًّا» نحو الساعة الواحدة ظهرًا، وفق «رويترز».

وذكر ألكسندر أنَّ القتيل ركض نحو الضابط في موقف السيارات التابع للمُجمَّع وهو بلا ملابس تمامًا وأنَّ الضابط تَرَاجَعَ وطَلَبَ من الرجل التوقُّف قبل أنْ يطلق عليه الرصاص مرتين، وأنَّه كان لديه ما يكفي من الأسباب لاعتبار الرجل مختل عقليًّا.

وجاء حادث إطلاق النار بعد سلسلة من الحوادث شملت قتل الشرطة أميركييْن أسوديْن أعزليْن في ميزوري ونيويورك منذ الجمعة الماضي. ويثير الحادث تساؤلات حول طريقة عمل أجهزة القانون واستخدامها القوة القاتلة خاصة ضد الأقليات والفقراء والمعاقين ذهنيًا.

المزيد من بوابة الوسط