السعودية توافق على استضافة الحوار بين أطراف الأزمة اليمنية

وافق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز على عقد مؤتمر يجمع الأطراف اليمنية في العاصمة (الرياض) تحت مظلة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال بيانٌ صادرٌ عن الديوان الملكي السعودي ليلة أمس الأحد: «إنَّ دول مجلس التعاون الخليجي أبدت ترحيبها واستجابتها لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بعقد مؤتمر تحضره كافة الأطياف السياسية اليمنية الراغبين بالمحافظة على أمن واستقرار اليمن تحت مظلة مجلس التعاون الخليجي بفي مدينة الرياض».

وأضاف البيان، ردًا على الرسالة التي بعث بها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى الملك سلمان يطلب فيها عقد اللقاء في الرياض تحت رعاية الدول الست: «إنَّ أمانة المجلس ستتولى وضع كافة الترتيبات اللازمة لعقد المؤتمر».

وقال البيان الصادر عن الديوان الملكي السعودي: «استمرارًا لمواقف المملكة العربية السعودية الثابتة في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني وانطلاقًا من أنَّ أمن دول المجلس وأمن اليمن هو كل لا يتجزأ، فقد وجَّه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بنقل رغبة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى قادة دول مجلس التعاون».

وكشفت صحيفة «اليمن اليوم» أنَّ وفدًا أمنيًّا يضم رئيس جهاز الأمن القومي اللواء علي حسن الأحمدي، وشقيق الرئيس عبد ربه منصور هادي ناصر منصور، ونائب وزير الداخلية اللواء ناصر لخشع وصل أمس إلى المملكة العربية السعودية في زيارة غير معلنة برفقة السفير السعودي لدى اليمن محمد سعيد جابر.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني، أنَّ طائرة خاصة نقلت منصور هادي والأحمدي ولخشع من مطار عدن الدولي إلى الرياض برفقة السفير السعودي.

وتوقَّع المصدر بحسب الصحيفة، أنَّ الوفد الأمني سيقدِّم صورة عن الوضع الأمني، وإمكانية استعادة السيطرة والاحتياجات المطلوبة، لكي تقوم المملكة بتغطيتها.

المزيد من بوابة الوسط