كشف هوية ماليزيين ذبحا سوريًا في فيديو «داعش»

أعلنت السلطات الماليزية، اليوم الأربعاء، أنها كشفت هوية ماليزيين كانا قد ظهرا في فيديو بثَّه تنظيم «داعش» لذبح شخص، يُعتقد أنه صُوِّر في سورية.

وقال نائب رئيس إدارة مكافحة الإرهاب بالشرطة الماليزية، أيوب خان ميدين، إن مهد فارس أنور ومحمد واندي محمد جدي، هما من ظهرا في الفيديو، بحسب موقع «سكاي نيوز عربية». وأوضح أن الرجلين هما من قطعا رأس رجل سوري في تسجيل الفيديو، الذي بُثَّ على «فيسبوك» في 22 فبراير الماضي.

وأضاف أن واندي كان قد سافر مع زوجته، نور محمد أحمد، إلى سورية في 26 يناير، في حين سافر فارس خلال سبتمبر من العام الماضي. ومن المتوقع أن تشدد ماليزيا قوانين مكافحة الإرهاب لكبح أنشطة المتشددين، عندما يستأنف البرلمان جلساته الشهر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط