مساعٍ جزائرية لتجفيف تمويل الإرهاب

كشف وزير الدولة الجزائري للشؤون المغاربية والأفريقية، عبدالقادر مساهل، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستقترح على الأمم المتحدة بروتوكولاً تكميليًا لاتفاقيتها المتعلقة بمكافحة الإرهاب، يهدف إلى تجفيف موارد تمويل الجماعات المسلحة.

وأشار مساهل للصحفيين، عقب لقائه المدير التنفيذي للجنة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، جان بول لا بورد، إلى أن الجزائر ستقترح خلال الندوة الأفريقية، التي تستضيفها سبتمبر المقبل، بروتوكولاً تكميليًا لاتفاقية الأمم المتحدة حول مكافحة الإرهاب يتبنى عدة مبادئ، لاسيما مبدأ عدم دفع الفدية المالية للجماعات المسلحة.

وأضاف أن الندوة تهدف إلى تحديد موقف أفريقي مشترك من أجل التفاوض بشأن بروتوكول تكميلي للاتفاقية الدولية حول مكافحة الإرهاب. وعن لقائه المسؤول الأممي، قال مساهل إن الجانبين بحثا العلاقة بين التنمية والأمن وكيفية مكافحة الإرهاب من خلال استراتيجية تنموية للشباب.

وذكر مساهل أن الجزائر بإمكانها أن «تتقاسم مع الأمم المتحدة تجربتها الجيدة في مجال مكافحة الإرهاب وميثاق المصالحة الوطنية التي أتت ثمارها».

المزيد من بوابة الوسط