مقتل 3 جنود أوكرانيين.. وكييف تتهم الانفصاليين

قُتل ثلاثة جنود أوكرانيين وأُصيب تسعة آخرون خلال قصف انفصاليين موالين لروسيا مواقع تابعة للقوات الحكومية، على الرغم من اتفاق الهدنة.  وتُعدُّ تلك أعلى خسارة في الأرواح لكييف منذ أيام.

وقال الناطق باسم الجيش الأوكراني، في أندري ليسينكو، وفق «رويترز»: «بالأمس الثاني من مارس قصف انفصاليون مواقعنا 20 مرة في مناطق ماريوبول ودونيتسك وأرتيمفسك وليسيتشانسك. وقُصفت مواقع أخرى لنا ثلاث مرات إضافية بعد منتصف الليل».

وتبرز خسائر الأرواح مدى هشاشة اتفاق الهدنة الذي وُقِّع قبل أسبوعين، ووصفه الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بأنه آخر فرصة للسلام بين كييف والانفصاليين الذين تسلحهم روسيا، حسب قوله. وهدأ القتال، ومنذ بدء تنفيذ اتفاق الهدنة يوم 15 فبراير، على معظم الجبهات بين أوكرانيا والمناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في شرق البلاد، وسط تبادل الجانبين الاتهامات يوميًا بانتهاك الهدنة.

المزيد من بوابة الوسط