كوريا الشمالية تطلق صاروخين قبيل مناورات أميركيةـ جنوب كورية

قال مسؤولٌ في كوريا الجنوبية إنَّ كوريا الشمالية أطلقت صاروخين، اليوم الإثنين، قبالة ساحلها، مؤكدًا استفزازية الخطوات التي تقوم بها كوريا الشمالية.

وجاء إطلاق الصاروخين قبل ساعات من بدء مناورات عسكرية أميركية- جنوب كورية، قالت كوريا الشمالية إنَّها تأتي استعدادًا لشنِّ حرب، حسب وكالة «رويترز».

وكشف مسؤولٌ في وزارة دفاع كوريا الجنوبية أنَّ الصاروخين قصيري المدى تم إطلاقهما قبالة الساحل الشرقي لكوريا الشمالية وسقطا في البحر بعدما قطعا مسافة 490 كيلومترًا، ردًا على مناورات عسكرية أميركية ـ كورية جنوبية.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الجنوب كورية، كيم مين سيوك، إنَّ كوريا الشمالية أطلقت الصاروخين دون تحديد أية مناطق حظر ملاحة، وهو ما ينظر إليه على أنَّه استفزازٌ. وهدَّد باتخاذ فعل عسكري ضد كوريا الشمالية قائلاً: «إذا قامت كوريا الشمالية بأفعال استفزازية فسوف يرد جيشنا بحزم وبقوة، ومن ثم ستعض كوريا الشمالية أصابع الندم»، وفقًا لـ«رويترز».

وسرعان ما قدَّمت اليابان احتجاجًا لكوريا الشمالية على إطلاق الصاروخين قائلة إنَّ ذلك يشكل تهديدًا خطيرًا للسلامة في البحر والجو. ووصف كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، إطلاق كوريا الشمالية صواريخ باليستية بـ«السلوك الإشكالي للغاية».

وكثيرًا ما تختبر كوريا الشمالية إطلاق صواريخ قصيرة المدى قبالة ساحلها في إطار تدريبات عسكرية. وفرضت الأمم المتحدة عقوبات تحظر على كوريا الشمالية استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية.

وسبق أنْ قالت كوريا الشمالية عن المناورات الأميركية- الجنوب كورية: «يجب عدم التعامل معهما (واشنطن وسول) إلا بضربات لا ترحم» وفق تصريح ناطق باسم الهيئة العامة لأركان الجيش الكوري الشمالي.

 

المزيد من بوابة الوسط