35 قتيلاً في معارك بين «حزم» و«النصرة» في سورية

قُتل 35 مسلحًا معظمهم من حركة «حزم» المعارضة في معارك مع جبهة النصرة في ريف حلب الغربي، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس السبت، مشيرًا إلى سيطرة المتطرِّفين على بعض مقار الحركة، بينها قاعدة عسكرية.

وأضاف مدير المرصد، رامي عبد الرحمن لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «اندلعت اشتباكات عنيفة، مساء أمس، بين حركة حزم (فصيل عسكري مدعوم من الولايات المتحدة) وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في سورية) في محيط الفوج 46 وبلدة الأتارب وفي المشتل وريف المهندسين ومنطقة ميزناز في الريف الغربي لمحافظة حلب»، ما تسبب بمقتل 29 مسلحًا على الأقل من حركة «حزم» و6 من جبهة النصرة.

ونقلت صحيفة «الشرق الأوسط» عن الوكالة، أنَّ جبهة النصرة تمكَّنت من السيطرة على مقر الفوج 46 الذي كان تحت سيطرة «حزم» وعلى مقار أخرى للحركة في المشتل وريف المهندسين، بحسب مدير المرصد.

وسَحَبَ مقاتلو «حزم» الذين تمكَّنوا من التراجع عددًا من الآليات، وأحرقوا أخرى منعًا لوقوعها في أيدي «النصرة».

 

المزيد من بوابة الوسط