مدغشقر: الفيضانات تقتل 14 شخصًا وتُشرِّد الآلاف

قُتل 14 شخصًا وأجبر ما يزيد على 21 ألفًا على النزوح من بيوتهم في مدغشقر، اليوم السبت، بعدما أغرقت فيضانات مدينة تناناريف العاصمة. ونزح بعض المتضررين من بيوتهم إلى أراضٍ مرتفعة لخوفهم من عدم قدرة منازلهم على الصمود أمام ارتفاع منسوب المياه.

وقال نازح يدعى مارولاي رزاناكوتو: «بيوتنا غرقت وعلى وشك الانهيار، وسنبقى هنا إلى أن تنحسر المياه». وساعد أشخاص كانوا يحاولون مغادرة المناطق التي أغرقتها الفيضانات بقوارب خشبية وزوارق سريعة السكان الآخرين على الفرار إلى بر الأمان.

وأشارت إحدى قاطنات تناناريف، وتدعى ماريت رافاناسولو، إلى أنَّ تلك أسوأ فيضانات تشهدها طوال حياتها. وقدَّم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالتنسيق مع مسؤولين حكوميين والصليب الأحمر المساعدات للفارين من منازلهم.

وذكر مسؤول مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أنه تم نقل نحو عشرة آلاف شخص إلى مناطق محتلفة في تناناريف، ورتب الصليب الأحمر في مدغشقر أماكن لهم بدعم من منطقة الحضر ومكتب الإدارة والكوارث القومية والأخطار، بالإضافة إلى توفير الطعام والمياه والصرف والرعاية الصحية للمتضررين. وتتعرض تناناريف لأمطار غزيرة منذ أسبوعين.

المزيد من بوابة الوسط