حركة الشباب تُفجّر سيارة ملغومة في مقديشو

فجَّرت حركة الشباب الصومالية سيارة ملغومة في العاصمة مقديشو، اليوم السبت، مما أدى إلى إصابة ضابطي شرطة بجروح. وأشارت الشرطة الصومالية، بحسب «رويترز»، إلى أن المهاجمين فجروا السيارة عن بعد ولاذوا بالفرار، ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى.

فى المقابل، قال الناطق باسم العمليات العسكرية بحركة الشباب، عبدالعزيز أبو مصعب: «السيارة الملغومة استهدفت الشرطة، حيث أسرعت السيارة عمدًا لدى اقترابها من نقطة تفتيش، وأخذت الشرطة السيارة ثم قمنا بتفجيرها عن بعد. كانت السيارة مليئة بالمتفجرات».

وطردت قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي، الحركة التابعة لتنظيم القاعدة من مقديشو العام 2011، لكنّها شنَّت سلسلة من الهجمات بالأسلحة والقنابل من أجل إطاحة الحكومة وفرض رؤيتها المتشددة للشريعة. ويحاول الصومال جاهدًا إعادة بناء ما دمرته الحرب الأهلية والفوضى على مدى عقدين من الزمان، لكن الهجمات المستمرة في العاصمة تُعقّد تلك الجهود.

وتحظى الحكومة الضعيفة بدعم دولي للحيلولة دون تحول الصومال إلى ملاذ للمتشددين، على غرار متشددي القاعدة، في شرق أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط