إطلاق نار واحتجاز رهائن شمال شرق فرنسا

جرى تبادلاً لإطلاق النار، اليوم الجمعة، بين مسلحين يتحصنان بمبنى تجاري شمال شرق العاصمة الفرنسية باريس، والشرطة متبوعة بخمس مروحيات، في محاولة لتحرير رهائن والقبض على المحتجزين المشتبه في تورطهما في الهجوم على مجلة «شارلي إيبدو»، وفق مراسل فضائية «العربية».

وأكدت الشرطة الفرنسية، وفق «العربية»، أن المسلحين المتحصنين في المبنى الذي يضم عددًا من المؤسسات التجارية، هما سعيد وشريف الكواشي المدرجان على القائمة الأميركية السوداء للإرهاب.

ووفق «فرنسا 24» فإن مصادر أميركية وأوروبية كشفت أن سعيد كواشي، أحد المشتبه بهما في الاعتداء على مقر مجلة «شارلي إيبدو» الفرنسية، زار اليمن في 2011 وخاض تدريبًا في معسكر للقاعدة.

وأوضحت مصادر حكومية أميركية أن سعيد وشقيقه شريف يوجدان على اثنتين من قواعد البيانات الأمنية الخاصة بمكافحة الإرهاب.

وقال مسؤول يمني على دراية بالموضوع وفق «رويترز» إن الحكومة اليمنية كانت على علم بصلات محتملة بين سعيد كواشي وتنظيم «القاعدة في جزيرة العرب» وإنها تحقق في هذه الصلات المحتملة.

المزيد من بوابة الوسط