أميركا: مطالب بحظر دخول القادمين من غرب أفريقيا

طالب 26 نائبًا من أعضاء مجلس النواب الأميركي الحكومة بحظر دخول القادمين من دول غرب أفريقيا التي تفشى بها فيروس الإيبولا لحين السيطرة على الفيروس.

ووقّع 23 نائبًا جمهوريًا وثلاثة نواب ديمقراطيين بالمجلس خطابًا موجهًا للرئيس باراك أوباما، يطلب من الخارجية فرض حظر السفر وقيودًا على تأشيرات دخول مواطني كل من غينيا وليبيريا وسيراليون.

ودعا النواب عبر الرسالة التي حملت تاريخ الثامن من أكتوبر، مسؤولي الصحة والحدود بحث فرض حجر صحي على القادمين من الدول التي تفشى بها فيروس الإيبولا لحين مرور 21 يومًا، وهي الفترة التي يمكن أن تظهر فيها أعراض المرض.

وكُشف النقاب عن الرسالة بعد يوم من وفاة أول شخص مصاب بالإيبولا في الولايات المتحدة، وهو ليبيري سافر من بلاده في 19 سبتمبر وتوفي بجناح معزول بمستشفى في دالاس داخل ولاية تكساس. وأعلنت السلطات الأميركية أمس الأربعاء أنّها ستبدأ عملية فحص مشدّدة للمسافرين القادمين من الدول التي تفشى بها الفيروس في خمسة مطارات رئيسية.

المزيد من بوابة الوسط