Atwasat

فرنسا: «ندرس» إعادة عائلات «المتطرفين» من سورية

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 14 سبتمبر 2022, 06:56 مساء
alwasat radio

أكدت فرنسا أنها مستعدة لـ«دراسة» إعادة المزيد من عائلات «المتطرفين» من سورية «كلما سمحت الظروف بذلك»، موضحة أنها «أخذت علمًا» بإدانتها من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بهذا الشأن.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في إعلان «أخذت الحكومة علمًا بقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان»، مشددة على أن «فرنسا لم تنتظر الحكم الصادر عن المحكمة للتحرك» وهي مستعدة لإعادة مزيد العائلات «كلما سمحت الظروف بذلك»، بحسب «فرانس برس».

-  محكمة أوروبية تدين فرنسا بشأن إعادة عائلات «الجهاديين» من سورية
-  بلجيكا تعيد 16 طفلا و6 أمهات من عائلات المتطرفين في سورية

ودانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، الأربعاء، فرنسا بسبب عدم إعادتها عائلات «متطرفين» فرنسيين من سورية، في نكسة لباريس، لكنها لا تكرس «حقًا عامًا بالعودة» للأشخاص الذين لا يزالون محتجزين في المخيمات السورية.

وقالت الغرفة الكبرى في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان: «في تنفيذ حكمها، ترى المحكمة أنه يتعين على الحكومة الفرنسية استئناف النظر في طلبات المتقدمين في أقرب قت ممكن، مع ضمانات مناسبة ضد التعسف».

ورأت المحكمة التي مقرها في ستراسبورغ (شرق فرنسا) أن «رفض طلب عودة مقدم في هذا السياق يجب أن يكون موضوع فحص فردي (...) من قبل هيئة مستقلة» دون أن يكون بالضرورة «هيئة قضائية».

عمل تعسفي
وسيتعين على باريس دفع 18 ألف يورو لإحدى العائلتين من المدعين و13200 يورو للأخرى لتغطية التكاليف والنفقات.

وقالت ماري دوسيه، إحدى محاميات مقدمي الشكوى الأربعة، والدا شابتين فرنسيتين عالقتين في مخيمات في سورية مع أطفالهما، «إنها نهاية عمل تعسفي».

وكانوا طلبوا دون جدوى من السلطات الفرنسية إعادة ابنتيهما قبل ان يلجؤوا إلى القضاء الأوروبي باعتبار ان ابنتيهما وأحفادهما يتعرضون في المخيمات السورية «لمعاملة إنسانية سيئة ومذلة».

وغادرت الشابتان الفرنسيتان فرنسا في 2014 و2015 للتوجّه إلى سورية، حيث أنجبت إحداهما طفلين فيما أنجبت الثانية طفلاً واحداً. ومنذ 2019، تقبع المرأتان اللتان تبلغان من العمر 31 و33 عامًا مع أطفالهما في مخيمي الهول وروج شمال شرق سورية.

باريس انتهكت البروتوكول الرابع للمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان
خلصت المحكمة إلى أن باريس انتهكت المادة 3.2 من البروتوكول الرابع للمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي تنص على أنه «لا يمكن حرمان أي شخص من حق الدخول الى أراضي الدولة التي يتحدر منها».

وقالت المحامية إن فرنسا «لا يمكنها منع دخول رعايا فرنسيين أراضيها. كانت هذه قرارات تعسفية»، وعلى باريس «إعادة النظر في طلبات الإعادة إلى البلاد».

وذكرت أن لجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة سبق أن اعتبرت أن فرنسا «انتهكت حقوق الأطفال الفرنسيين المحتجزين في سورية عبر عدم إعادتهم إلى وطنهم».

وطالبت دوسيه بإعادة كل النساء والأطفال المتبقين هناك، قائلة: «عبر ثلاث عمليات، يتم الأمر».

 

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
إيطاليا تعلن حالة الطوارئ في جزيرة إيسكيا بعد انزلاق التربة
إيطاليا تعلن حالة الطوارئ في جزيرة إيسكيا بعد انزلاق التربة
احتجاج مناهـض للحكومة الإسبانية.. أنصار اليمين المتطرف يتظاهرون في شوارع مدريد
احتجاج مناهـض للحكومة الإسبانية.. أنصار اليمين المتطرف يتظاهرون ...
اندلاع أعمال عنف في بروكسل عقب مباراة منتخبي بلجيكا والمغرب
اندلاع أعمال عنف في بروكسل عقب مباراة منتخبي بلجيكا والمغرب
مئات المتظاهرين في مدينة ووهان الصينية احتجاجا على الإغلاق
مئات المتظاهرين في مدينة ووهان الصينية احتجاجا على الإغلاق
ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 321 قتيلا
ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 321 قتيلا
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط