Atwasat

كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستيا جديدا

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 04 مايو 2022, 09:23 صباحا
alwasat radio

أطلقت كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء ما أكدت سيول أنه صاروخ بالستي، بعد أسبوع من وعد قطعه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بتسريع تطوير الترسانة النووية للبلاد. وجاء الاختبار الجديد بينما تتوقع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة استئناف بيونغ يانغ لتجاربها النووية التي توقفت في 2017.

وكان النظام الكوري الشمالي أوقف في مارس قراره بتعليق تجاربه للصواريخ البالستية العابرة للقارات لمدة خمس سنوات، عبر إطلاق قذيفة يمكن أن تصل إلى الولايات المتحدة.

الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة ما زالت منفتحة على محادثات مع كوريا الشمالية رغم «الاستفزازات» الجديدة
- شاهد زعيم كوريا الشمالية وهو يعطي أمر إطلاق صاروخ بالستي (فيديو)
- زعيم كوريا الشمالية يتعهد بناء قوة عسكرية «ساحقة» لا يمكن وقفها

وتحدثت هيئة الأركان الكورية الجنوبية في بيان عن «إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي عند الساعة 12.03» (03.03 ت غ) من سونان شمال بيونغ يانغ باتجاه بحر اليابان. وتحدث خفر السواحل الياباني أيضًا عن إطلاق كوريا الشمالية «صاروخًا بالستيًا محتملًا»، حسب وكالة «فرانس برس».

وعلى الرّغم من خضوعها لعقوبات صارمة، سرّعت كوريا الشمالية جهودها في الأشهر الأخيرة لتحديث قدراتها العسكرية، وأجرت أكثر من عشر تجارب على أسلحة محظورة هذا العام.

وخلال عرض عسكري كبير في 25 أبريل، تعهد الزعيم الكوري الشمالي «بتعزيز وتطوير القدرات النووية لأمتنا بوتيرة متسارعة». وقال إنه قد يلجأ إلى الأسلحة النووية إذا تعرضت «لمصالح الأساسية» لكوريا الشمالية لأي تهديد.

وكرر كيم جونغ أون هذه التصريحات خلال اجتماع مع كبار الضباط الذين أثنى على عملهم خلال هذا العرض العسكري الذي تم تنظيمه بمناسبة الذكرى التسعين لتأسيس الجيش الثوري الشعبي الكوري.

كيم جونغ أون: السلاح النووي «طوق نجاة»
بعد أيام قليلة، وصف كيم جونغ أون السلاح النووي بأنه «طوق نجاة يضمن أمن بلادنا» وهدد باستخدامه «كإجراء استباقي». وقال كيم جونغ أون «للمحافظة على التفوق المطلق» للقوات المسلحة الكورية الشمالية، يجب أن تكون كوريا الشمالية قادرة على «حتواء وتطويق كل المحاولات الخطيرة والتهديدات بشكل استباقي في حال الضرورة».

وأكد أن على بيونغ يانغ أن تواصل تطوير ترسانتها لتمتلك «قوة عسكرية ساحقة لا يمكن لأي قوة في العالم أن تستفزها»، مشددًا على أن ذلك هو «طوق النجاة الذي يضمن أمن بلدنا». وتعثرت جولات المحادثات الدبلوماسية العديدة التي تهدف إلى إقناع بيونغ يانغ بالتخلي عن القنبلة الذرية منذ فشل الاجتماع بين كيم جونغ أون والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب في 2019.

وقال الباحث المتخصص في الشؤون الكورية الشمالية ان شان-ايل لوكالة «فرانس برس» إن «هناك احتمالًا كبيرًا أن يختبروا (الأربعاء) صاروخًا يمكن تجهيزه برأس حربي نووي». وتأتي عملية الإطلاق الجديدة قبل أقل من أسبوع من تنصيب الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك-يول المحافظ الذي وعد بتبني سياسة أكثر صرامة مع الجارة الشمالية.

وقال الخبير في المعهد الكوري للوحدة الوطنية، هونغ مين إن اختبار الصاروخ «يمكن أن يكون تحذيرًا» للرئيس الكوري الجنوبي الجديد، مشيرًا إلى أن بيونغ يانغ لن تقبل أبدًا بالشرط الرئيسي الذي حدده الزعيم الكوري الجنوبي الجديد لاستئناف محادثات السلام وهو التخلي عن الأسلحة النووية.

وأضاف المحلل نفسه «يمكن أن تكون أيضًا إشارة من بيونغ يانغ إلى أنه ليس لديها خيار سوى تعزيز ترسانتها إذا قررت سيول وواشنطن نشر أسلحة استراتيجية في الجنوب».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
بوريس جونسون مصمم «على الاستمرار» رغم الهزيمة الانتخابية
بوريس جونسون مصمم «على الاستمرار» رغم الهزيمة الانتخابية
«العفو الدولية» تدعو مجموعة السبع لتقديم مزيد المساعدة لمواجهة تغير المناخ
«العفو الدولية» تدعو مجموعة السبع لتقديم مزيد المساعدة لمواجهة ...
ضبط زوجين بإيطاليا يشتبه في تخطيطهما لتنفيذ «هجوم إرهابي»
ضبط زوجين بإيطاليا يشتبه في تخطيطهما لتنفيذ «هجوم إرهابي»
الاحتلال الإسرائيلي للأمم المتحدة: من «غير الممكن» تحديد مصدر الطلقة التي قتلت شيرين أبوعاقلة
الاحتلال الإسرائيلي للأمم المتحدة: من «غير الممكن» تحديد مصدر ...
المحكمة الأميركية العليا تقرر إلغاء الحق في الإجهاض
المحكمة الأميركية العليا تقرر إلغاء الحق في الإجهاض
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط