Atwasat

إيران تشكك في إرادة الولايات المتحدة التوصل إلى تفاهم لإحياء الاتفاق النووي

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 11 أبريل 2022, 03:48 مساء
alwasat radio

عبرت إيران، الإثنين، عن شكوكها في «إرادة» الولايات المتحدة التوصل إلى تفاهم لإحياء الاتفاق حول برنامجها النووي المبرم العام 2015، متحدثة عن خلافات مستمرة بعد عام من المفاوضات بين طهران والقوى العظمى الست.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، للصحافة، «لا نعرف فعلا ما إذا كنا سنتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، التي لم تُظهر إرادة حقيقة في ذلك»، وفق وكالة «فرانس برس».

لكن زادة، أضاف «إذا توصلنا إلى اتفاق جيد، سنذهب بالطبع إلى فيينا غدا»، في إشارة إلى المفاوضات الجارية بين طهران والدول الغربية لمحاولة إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع رفع العقوبات عن الجمهورية الإسلامية.

وأتاح الاتفاق النووي رفع عقوبات عن طهران في مقابل قيود صارمة على برنامجها النووي، إلا أن الولايات المتحدة انسحبت منه العام 2018 في عهد رئيسها السابق دونالد ترامب، وأعادت فرض عقوبات قاسية، وردا على ذلك، تراجعت طهران عن غالبية التزاماتها بموجب الاتفاق.

عودة للاتفاق النووي
وأبدت الإدارة الأميركية الحالية برئاسة جو بايدن، عزمها على العودة إلى الاتفاق شرط أن تعود إيران إلى التزاماتها بموجبه، في حين تشترط طهران رفع العقوبات عنها أولا.

- الخارجية الإيرانية: سنعود إلى فيينا لإتمام الاتفاق النووي فقط
- واشنطن: العقوبات على الحرس الثوري «مستمرة» بغض النظر عن الاتفاق النووي

وقال خطيب زادة «لم نتوصل بعد إلى النقطة التي يُبدي فيها الطرف الأميركي، أن لديه الإرادة الصارمة للعودة إلى التزاماته».

وفي الأسابيع الأخيرة، بدت المفاوضات تحرز تقدما، وقد ذهب بعض المفاوضين إلى حد الإعلان عن اتفاق وشيك، لكن لا يزال هناك خلافات، خصوصا بسبب مسألة شطب الحرس الثوري الإيراني من اللائحة الأميركية السوداء «للمنظمات الإرهابية الأجنبية»، التي أُدرج عليها في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتحدث زادة الإثنين، عن نقطة خلافية أخرى هي «العوائق التي وضعتها عمدا الإدارة السابقة للتقليل من المنافع الاقتصادية التي يمكن للشعب الإيراني أن يكتسبها من الاتفاق حول النووي».

وأجرت إيران مفاوضات في فيينا مع الأطراف التي لا تزال منضوية في الاتفاق وهي الصين وروسيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا (4+1)، لإحياء الاتفاق النووي، وشاركت الولايات المتحدة فيها بشكل غير مباشر من خلال الاتحاد الأوروبي الذي يضطلع بدور المنسق.

وأشار خطيب زادة إلى أن المفاوضات في العاصمة النمساوية «استُكملت (...) ولم يبقَ أي نقطة للمناقشة»، مشددا على أنه «لا يبقى سوى قرارات واشنطن. لقد أرسلنا اقتراحاتنا الأخيرة. ما إن تحصل إيران ومجموعة (4+1) على رد إيجابي (من الولايات المتحدة)، سنذهب إلى فيينا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
أكثر من مليوني إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا خلال أسبوع
أكثر من مليوني إصابة بفيروس كورونا في بريطانيا خلال أسبوع
لندن: الإمدادات الروسية من «الأسلحة الحديثة» تنفد
لندن: الإمدادات الروسية من «الأسلحة الحديثة» تنفد
تظاهرات في إسبانيا والمغرب احتجاجا على مقتل مهاجرين في مليلية
تظاهرات في إسبانيا والمغرب احتجاجا على مقتل مهاجرين في مليلية
الإمارات ترسل مستشفى ميدانيا ومستلزمات طبية لإغاثة متضرري زلزال أفغانستان
الإمارات ترسل مستشفى ميدانيا ومستلزمات طبية لإغاثة متضرري زلزال ...
الجيش الأوكراني: معارك عنيفة في ليسيتشانسك دون محاصرة المدينة
الجيش الأوكراني: معارك عنيفة في ليسيتشانسك دون محاصرة المدينة
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط