Atwasat

تقرير أممي: القوات البورمية قتلت 1600 شخص.. و14 مليونا يحتاجون إلى مساعدات عاجلة

القاهرة - بوابة الوسط الثلاثاء 15 مارس 2022, 03:49 مساء
alwasat radio

قالت الأمم المتحدة، الثلاثاء، إن هناك مؤشرات واضحة على جرائم ضد الإنسانية في بورما ارتكبها الجيش منذ الانقلاب.

وحضّ مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المجتمع الدولي على اتخاذ إجراءات فورية لوقف تصاعد العنف في بورما، وفق «فرانس برس».

استيلاء الجيش على السلطة
واستولى الجيش على السلطة في أول فبراير العام الماضي وأطاح الحكومة المدنية واعتقل الزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي. ومنذ ذلك الحين، شنت المجموعة العسكرية الحاكمة حملة قمع على المعارضة.

وفي تقرير يغطي الفترة منذ استيلاء الجيش على السلطة، قال مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه إن القوات العسكرية والأمنية في بورما أظهرت تجاهلا واضحا لحياة الإنسان.

-  المجلس العسكري في بورما يعفو عن نحو 800 سجين
-  إضرابات صامتة ضد المجموعة العسكرية في بورما في الذكرى الأولى للانقلاب

وأورد التقرير تفاصيل عن قصف الجيش مناطق مأهولة بضربات جوية وأسلحة ثقيلة واستهدافه مدنيين عمدا وكثير منهم أصيبوا برصاصة في الرأس أو أحرقوا حتى الموت أو احتجزوا تعسفيا أو عذبوا أو استخدموا كدروع بشرية.

جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية
وقالت الناطقة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، رافينا شمسداني، للصحفيين في جنيف «تمكنَا من تحديد نمط خلال السنة الماضية، يشير إلى أن هذه هجمات مخطط لها ومنسقة ومنهجية، وأن هناك مؤشرات واضحة على أنها قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية».

وذكر التقرير أن 1600 شخص على الأقل قتلوا على أيدي القوات الأمنية والجماعات التابعة لها فيما احتجز أكثر من 12.500 شخص. وأضاف أن ما لا يقل عن 440 ألف شخص نزحوا و14 مليونا يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة منع الجيش تسليمها في بعض المناطق.

 إجراءات عاجلة من المجتمع الدولي
وقالت باشليه «هناك حاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من المجتمع الدولي لمنع تجريد المزيد من الأفراد من حقوقهم وحياتهم وسبل عيشهم». وأضافت «إن حجم الانتهاكات المروعة للقانون الدولي التي واجهها شعب بورما يتطلب استجابة دولية موحدة وحازمة».

وصدر التقرير في مناسبة انعقاد الدورة التاسعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والتي تستمر حتى 1 أبريل. ومن المقرر أن تقدم باشليه التقرير إلى المجلس في 21 مارس.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
رئيس بلدية كييف: الضربات الروسية هدفها «ترهيب الأوكرانيين» مع اقتراب قمة «ناتو»
رئيس بلدية كييف: الضربات الروسية هدفها «ترهيب الأوكرانيين» مع ...
جونسون يبدي «حماسا كبيرا» لإنشاء مجموعة سياسية أوروبية
جونسون يبدي «حماسا كبيرا» لإنشاء مجموعة سياسية أوروبية
بايدن: مجموعة السبع و«ناتو» يجب «أن يبقيا معا» ضد الحرب الروسية على أوكرانيا
بايدن: مجموعة السبع و«ناتو» يجب «أن يبقيا معا» ضد الحرب الروسية ...
موسكو تعلن قصف مصنع للصواريخ في كييف
موسكو تعلن قصف مصنع للصواريخ في كييف
إسبانيا.. الآلاف يحتجون في مدريد على قمة حلف شمال الأطلسي
إسبانيا.. الآلاف يحتجون في مدريد على قمة حلف شمال الأطلسي
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط