Atwasat

الأحزاب اليمينية القومية تبحث في وارسو رؤيتها حول «الاتحاد الأوروبي»

القاهرة - بوابة الوسط السبت 04 ديسمبر 2021, 05:11 مساء
alwasat radio

اجتمع نحو 15 حزبًا سياسيًّا يمينيًّا قوميًّا أو محافظًا بما في ذلك «التجمع الوطني» الذي تقوده مارين لوبن المرشحة للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وحزب «القانون والعدالة» البولندي، في وارسو، السبت، لمناقشة رؤيتها للاتحاد الأوروبي ومحاولة تحقيق تقارب بينها.

وكانت هذه الأحزاب وقعت في يوليو بيانًا مشتركًا لإقامة تحالف. وافتتح رئيس حزب «القانون والعدالة»، ياروسلاف كاتشينسكي المناقشات في فندق «ريجنت». وقبل بدء المؤتمر، ردد عشرات المتظاهرين أمام الفندق هتافات من بينها «لا للفاشية» و«خونة»، وفق «فرانس برس».

 القوة الثانية داخل البرلمان الأوروبي 
وكانت لوبن صرحت لصحفيين، الجمعة، في اليوم الأول من زيارتها وارسو، أن الهدف من هذا الاجتماع هو إنشاء «هذه المجموعة الكبيرة» في البرلمان الأوروبي، حيث تنقسم الأحزاب السيادية حاليًا إلى مجموعتين.

وقالت: «يمكننا أن ننظر بتفاؤل في الأشهر المقبلة إلى المخرج إذا كنتم تريدون هذه القوة السياسية» التي «ستكون القوة الثانية داخل البرلمان الأوروبي» إذا رأت النور.

-  مارين لوبان وحلفاؤها الأوروبيون يريدون «أوروبا أخرى»
-  رئيس ألمانيا يدعو واشنطن للتخلي عن «الأنانية القومية»

وبين موقعي إعلان يوليو، إلى جانب لوبن، زعيم الرابطة الإيطالية ماتيو سالفيني الذي لم يحضر إلى وارسو، ورئيس الوزراء المجري فكتور أوربان زعيم حزب التحالف المدني (فيدس) وكاتشينسكي وزعيم حزب «الصوت» (فوكس) الإسباني سانتياغو أباسكال وكذلك زعيمة حزب «إخوة إيطاليا» (فراتيلي ديتاليا) جيورجيا ميلوني. 

 «إصلاح عميق» للاتحاد الأوروبي 
وفي البرلمان الأوروبي، ينتمي حزبا «الجبهة الوطنية» و«الرابطة الإيطالية» إلى كتلة «الهوية والديمقراطية» بينما تنتمي أحزاب «القانون والعدالة»، و«الصوت» و«إخوة إيطاليا» إلى مجموعة المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين. أما الحزب المجري الذي انفصل في مارس عن كتلة الحزب الشعبي الأوروبي فيبحث عن شركاء آخرين. 

وقالت لوبن: «النجاح في جمع كل الحركات السياسية يحتاج إلى نفس طويل ويستغرق بعض الوقت»، معتبرة أن الاجتماع في وارسو يشكل «خطوة مهمة». وشددت الأحزاب الموقعة على بيان يوليو على الحاجة إلى «إصلاح عميق» للاتحاد الأوروبي؛ خوفًا من «قيام دولة أوروبية عظمى».

 اتفاق الائتلاف الجديد في ألمانيا يتحدث عن فدرلة
ويعقد هذا الاجتماع بين السياديين في ظروف خاصة مع تشكيل ائتلاف حكومي جديد في ألمانيا وتوقيع معاهدة فرنسية-إيطالية بشأن تعزيز التعاون أخيرًا. 

وقالت مارسينياك إن «أحد عناصر اتفاق الائتلاف الجديد في ألمانيا يتحدث عن فدرلة الاتحاد الأوروبي»، خلافًا لرغبات قادة الأحزاب السيادية. وكان رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، رأى، الجمعة، أن الأمر يتعلق حاليًا «بمنعطف في تاريخ أوروبا والاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء ذات السيادة في الاتحاد الأوروبي». 

وأضاف خلال اجتماع خبراء أنه «إما... أن نضع معًا حاجزًا أمام اغتصاب السلطة وتركزها بأيدي النخب الأوروبية... أو سنواجه اتساع الاختصاصات (المؤسسات الأوروبية) وتقلص واحد من أفضل الابتكارات الإنسانية، أي الدول ذات السيادة». 

ضمان تمثيل الأشخاص القوميين والمؤيدين للحرية
من جهتها، أكدت كاتالين نوفاك، وزيرة الأسرة المجرية، أن هدف حزب «فيدس» هو «ضمان تمثيل الأشخاص القوميين والمؤيدين للحرية والمناهضين للهجرة ، الذين يحترمون القيم العائلية التقليدية، بأكبر قدر ممكن في عملية صنع القرار الأوروبي». 

والتقت لوبن في أكتوبر مورافيتسكي وأوربان لإدانة «استعباد» الاتحاد الأوروبي و«اجتياح المهاجرين». 

وتواجه بولندا والمجر تهديدًا بآلية للاتحاد الأوروبي تجعل من الممكن تعليق دفع أموال أوروبية في حال انتهاك مبادئ سيادة القانون بسبب خلافاتهما المتكررة مع المفوضية الأوروبية حول احترام القيم التي تعتبر أساسية داخل الاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
مسؤول عسكري: الجيش الإثيوبي يعتزم «إبادة» القوات في تيغراي.. ولن نتفاوض
مسؤول عسكري: الجيش الإثيوبي يعتزم «إبادة» القوات في تيغراي.. ولن ...
روسيا تسجل عدد إصابات قياسيا بـ«كوفيد-19» لليوم الثاني على التوالي
روسيا تسجل عدد إصابات قياسيا بـ«كوفيد-19» لليوم الثاني على ...
تظاهرة في العاصمة الماليزية للمطالبة باستقالة رئيس هيئة مكافحة الفساد
تظاهرة في العاصمة الماليزية للمطالبة باستقالة رئيس هيئة مكافحة ...
89 قتيلا.. استمرار الاشتباكات بين «داعش» والقوات الكردية في سورية
89 قتيلا.. استمرار الاشتباكات بين «داعش» والقوات الكردية في سورية
أوكرانيا تتسلم أول دفعة من مساعدات دفاعية أميركية.. وألمانيا تستبعد تزويد كييف بالأسلحة
أوكرانيا تتسلم أول دفعة من مساعدات دفاعية أميركية.. وألمانيا ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط