Atwasat

إيران تعلن تقديم مقترحين في المفاوضات النووية مع الغرب.. وواشنطن غير متفائلة

القاهرة - بوابة الوسط الخميس 02 ديسمبر 2021, 08:43 مساء
alwasat radio

أعلنت طهران أنّها قدّمت مقترحين بشأن رفع العقوبات المفروضة عليها وسير أنشطتها النووية، مؤكّدة أنّ التوصل لاتفاق مرهون بحسن نية الغرب، في حين قالت واشنطن إنّها غير متفائلة كثيرًا بمآل المفاوضات.

جاء ذلك خلال المحادثات الجارية في فيينا بين إيران والدول الغربية حول الملف النووي، اليوم الخميس، وهو اليوم الثالث من المحادثات التي تهدف إلى إعادة إحياء الاتفاق حول برنامج طهران النووي، وفق وكالة «فرانس برس».

مقترحات إيران هل ترفع العقوبات عليها؟
وقال كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي باقري في مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية الحكومية (إيريب) في فيينا إنّه قدّم إلى شركائه في المفاوضات مقترحين، مشيرًا إلى أنّ الوثيقة الأولى تلخّص وجهات نظر بلاده بشأن رفع العقوبات عنها والثانية تتعلّق بأنشطة إيران النووية.

وأضاف باقري الذي يتولّى أيضًا منصب نائب وزير الخارجية «من الآن فصاعدًا، يتعيّن على الطرف الآخر درس هذه الوثائق والاستعداد للتفاوض مع إيران على أساس النصوص التي قدّمناها لهم».

«نية الغرب» تحدد مصير الطموحات الإيرانية
وأوضح المسؤول الإيراني الذي التقى كلًا من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي وممثّلين عن الاتّحاد الأوروبي وعن الدول الأوروبية الأطراف في اتفاق 2015، أنّه سيُحدَّد اليوم جدول زمني لهذه المحادثات.

وجاء تصريح باقري بعيد تغريدة نشرها وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان وأكّد فيها أنّ التوصل لاتفاق حول برنامج بلاده النووي هو في متناول اليد لكنّه رهن بحسن نية الدول الغربية، معتبرًا أنّ المفاوضات الجارية في فيينا جدّيّة.

وبعد خمسة أشهر من توقفها، استُؤنفت في العاصمة النمساوية الإثنين الماضي هذه المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني.

اتفاق منقوص من الولايات المتحدة
وفي 2015 أبرمت إيران وكلّ من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا، اتفاقًا بشأن برنامجها النووي أتاح رفع الكثير من العقوبات التي كانت مفروضة عليها، في مقابل الحدّ من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

إلا أن مفاعيل الاتفاق باتت في حكم اللاغية منذ العام 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة منه أحاديًا في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب وأعادت فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران.

وردًّا على ذلك، بدأت إيران العام 2019 بالتراجع تدريجًا عن تنفيذ الكثير من التزاماتها الأساسية بموجب الاتفاق.

وأبدى الرئيس الأميركي جو بايدن الذي خلف ترامب في مطلع 2021، استعداده لإعادة بلاده إلى الاتفاق، بشرط عودة إيران لالتزاماتها. وخاضت الأطراف المعنية، وبمشاركة غير مباشرة من واشنطن، ستّ جولات مباحثات في فيينا بين أبريل يونيو.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
جندي أوكراني يقتل 5 من رفاقه ويصيب مثلهم
جندي أوكراني يقتل 5 من رفاقه ويصيب مثلهم
6 خلال شهر.. رسائل وراء تجارب كورويا الشمالية الصاروخية
6 خلال شهر.. رسائل وراء تجارب كورويا الشمالية الصاروخية
القضاء الألماني يتهم عالما روسيا بـ«التجسس» على برنامج صاروخي
القضاء الألماني يتهم عالما روسيا بـ«التجسس» على برنامج صاروخي
أوكرانيا ترحب بمواصلة المحادثات مع روسيا
أوكرانيا ترحب بمواصلة المحادثات مع روسيا
واشنطن ترد على مقترحات موسكو الأمنية حول أوكرانيا.. والكرملين يعلق
واشنطن ترد على مقترحات موسكو الأمنية حول أوكرانيا.. والكرملين ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط