«فرانس برس»: إعادة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى منزله

رئيس الوزراء السوداني المقال عبد الله حمدوك. (الإنترنت)

أُعيد رئيس الوزراء السوداني المقال، عبد الله حمدوك، إلى منزله في الخرطوم وتأمين المنزل، بحسب ما قال مسؤول عسكري طلب عدم ذكر اسمه.

وقال المسؤول: «تمت إعادة عبد الله حمدوك إلى منزله في كافوري، واتخاذ إجراءات أمنية حول المنزل». ورفض المسؤول الرد على سؤال عما إذا كان ذلك يعني الإفراج عنه أم وضعه تحت الإقامة الجبرية، بحسب «فرانس برس».

وفي وقت لاحق، أفاد مكتب حمدوك أنه قد تمت إعادته مساء اليوم مع زوجته إلى مقر إقامتهما في الخرطوم، وذلك عقب ضغوط دولية لإطلاق سراحه من قبل الجيش الذي انقلب على شركائه المدنيين وتولى السلطة كاملة.

وقال المكتب أن حمدوك موجود «تحت حراسة مشددة»، مضيفا أن «عددًا من الوزراء والقادة السياسيين لا يزالون قيد الاعتقال في أماكن مجهولة»، بعد اعتقال الجيش جميع القيادات المدنية في السودان وحل المؤسسات الإثنين.

المزيد من بوابة الوسط