واشنطن تتعهد بالدفع لتعزيز حقوق الإنسان في تركيا بعد تهديد إردوغان بطرد سفيرها

العلم التركي. (الإنترنت)

تعهدت الولايات المتحدة، الإثنين، بمواصلة الدفع باتجاه تعزيز حقوق الإنسان في تركيا، مشددة في الوقت نفسه على أهمية التعاون، بعدما كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هدد بطرد السفير الأميركي على خلفية موقف أطلقه.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس: «سنواصل الدفع باتجاه تعزيز سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان عامة»، مضيفًا: «نعتقد أن السبيل الأفضل للمضي قدمًا هو عبر التعاون في مسائل ذات اهتمام مشترك، ونحن نعلم أن هناك مسائل كثيرة ذات اهتمام مشترك مع تركيا»، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط