الأمم المتحدة تتهم المجلس العسكري في بورما بـ«حشد» قوات في الشمال وتخشى وقوع «فظائع»

مدرعة تابعة للجيش البورمي في أحد شوارع البلاد، 14 فبراير 2021. (ا ف ب)

اتهم مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في بورما، توم أندروز، الجمعة، المجلس العسكري البورمي «بحشد عشرات الآلاف من القوات والأسلحة الثقيلة» في شمال البلاد، معبرًا عن خشيته من وقوع «فظائع» وفق ما نقلته وكلة «فرانس برس».

وقال توم أندروز أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: «يجب أن نكون جميعًا مستعدين، كما هم الناس في هذا الجزء من بورما، لمزيد من الفظائع الجماعية».

المزيد من بوابة الوسط