بلينكن: سنفعل «كل ما بوسعنا» لتحرير المبشرين المختطفين في هايتي

عنصر أمن في هايتي. (الإنترنت)

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستبذل «كل ما بوسعها» لإطلاق سراح المبشرين الأميركيين والكنديين المختطفين في هايتي، وفق وكالة «فرانس برس».

وقال بلينكن خلال مؤتمر صحفي في كيتو عاصمة الإكوادور إن «تركيزنا في الإدارة (الأميركية) منصبّ بالكامل على هذا الأمر»، مشيرًا إلى أن فريقًا من مكتب التحقيقات الفدرالي «إف بي آي» يتولى التحقيق في هذه القضية. وأضاف: «سنفعل كل ما بوسعنا للمساعدة في حلّ الوضع».

- خطف 15 «مبشرًا» أميركيًا في هايتي

وخُطف نحو 15 مبشرًا أميركيًّا، ظهر السبت، في شرق بور أو برنس، في هايتي، على ما أكد مصدر أمني لوكالة «فرانس برس».

وقال المصدر إن ما بين 15 و17 «مبشرًا»، بينهم أطفال، باتوا في أيدي «العصابة المسلحة» التي تُضاعِف منذ أشهر عمليات الخطف في المنطقة الواقعة بين العاصمة الهايتية والحدود مع جمهورية الدومينيكان، فيما لم يحدد المصدر ما إذا كانت «العصابة» قد طلبت فدية.

قال مصدر أمني لوكالة «فرانس برس» إن المبشرين وعائلاتهم كانوا عائدين من زيارة إلى دار للأيتام تبعد حوالي ثلاثين كيلومترًا شرق العاصمة الهايتية. وتعد هذه أول زيارة إلى هايتي بالنسبة لبعض أعضاء المنظمة الدينية التي تتخذ من ولاية أوهايو مقرًا لها.

المزيد من بوابة الوسط