بابيش يتخلى عن تشكيل الحكومة التشيكية

رئيس الوزراء التشيكي أندري بابيش خلال مؤتمر صحفي في براغ، 9 أكتوبر 2021. (أرشيفية: أ ف ب)

قال رئيس الوزراء التشيكي الملياردير أندري بابيش الخاسر بفارق ضئيل في الانتخابات البرلمانية الأسبوع الماضي، الجمعة، إنه سيرفض تكليفه تشكيل الحكومة الجديدة وسينضم إلى المعارضة. ووفق وكالة «فرانس برس» فإن هذا التنازل يفسح المجال أمام بيتر فيالا، زعيم تحالف «معا» اليميني المعتدل الفائز بفارق ضئيل في الانتخابات، لتعيينه رئيسًا للوزراء.

ويتمتع ائتلاف «معًا»، المتحالف مع حزبين وسطيين، بأغلبية مطلقة في مجلس النواب، مع 108 من أصل 200 مقعد. وقال بابيش لإذاعة «فريكفانس 1» إنه «سيسلم (منصب رئيس الوزراء) للتحالف الجديد وسنتجه الى المعارضة».

الرئيس التشيكي في العناية المركزة
وبدأ التحالفان بالفعل في العمل سويًا لتشكيل الحكومة الجديدة. ويتعين على الرئيس ميلوش زيمان، وهو في العناية المركزة في مستشفى براغ منذ الأحد، تكليف رئيس الوزراء الجديد بتشكيل الحكومة.

لكن زيمان كان قد قال قبل الانتخابات إنه سيكلّف زعيم حزب، ولن يكلف تحالفًا، تشكيل الحكومة المقبلة، في إشارة إلى أنه سيمنح الفرصة الأولى لبابيش، حليفه السياسي القديم. وحث الخميس البرلمان على عقد جلسته الأولى منذ الانتخابات في 8 نوفمبر. بموجب الدستور، ينبغي على البرلمان أن يجتمع قبل استقالة الحكومة المنتهية ولايتها. وحينها فقط يمكن للرئيس أن يسمي مرشحًا لمنصب رئيس الوزراء.

قال الناطق باسم الرئيس ييري أوفكاتشيك الأربعاء إن زيمان سيلتقي مع فيالا «في موعد لاحق».  ورأى محللون أن تشكيل الحكومة هي مهمة مستحيلة بالنسبة لبابيش، نظرًا لتوزيع الكتل في البرلمان.

المزيد من بوابة الوسط