وزير الدفاع الأميركي مدافعا عن الانسحاب من أفغانستان: ساعدنا في بناء دولة لكننا لم نتمكن من تأسيس أمة

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن. (الإنترنت)

دافع وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، عن سير عملية الإجلاء التي نفذتها القوات الأميركية من مطار كابل، ولفت إلى أن اليومين الأولين كانا صعبين للغاية، قبل استتباب الوضع في المطار.

وفي أول إفادة أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ حول الانسحاب الأميركي من أفغانستان، شكك أوستن في القرارات المتخذة على مدار 20 عامًا من الحرب الأميركية في أفغانستان، وفق «روسيا اليوم».

تأسيس أمة
وقال: «بالنظر إلى الماضي، ربما تكون الحكومة الأميركية قد وضعت الكثير من الثقة في قدرتها على بناء حكومة أفغانية قابلة للحياة... ساعدنا في بناء دولة، لكننا لم نتمكن من تأسيس أمة».

وأضاف: «حقيقة أن الجيش الأفغاني الذي دربناه نحن وشركاؤنا قد انهزم، فاجأتنا جميعًا»، معترفًا بأوجه القصور في الجسر الجوي من مطار حامد كرزاي الدولي الذي أطلق في 14 أغسطس.

-  «طالبان» تعليقا على الانسحاب الأميركي: «لقد صنعنا التاريخ»
-  اليوم.. بايدن يلقي خطابا بشأن إتمام الانسحاب من أفغانستان

وتابع: «الجسر الجوي كان إنجازًا تاريخيًّا أدى إلى إجلاء 124 ألف شخص من حكم «طالبان».. اليومان الأولان كانا صعبين.. شاهدنا جميعًا بقلق صور الأفغان وهم يندفعون باتجاه المدرج وطائراتنا ومشاهد الارتباك خارج المطار. لكن في غضون 48 ساعة، أعادت قواتنا النظام وبدأت العملية تترسخ».

المزيد من بوابة الوسط