وزير الدفاع الأميركي يعتذر عن الضربة التي أسفرت عن مقتل مدنيين أفغان

وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن خلال جلسة استجوابه أمام لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ في واشنطن، 19 يناير 2021. (أ ف ب)

قدَّم وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، الجمعة، «اعتذاره» عن الضربة الجوية التي نفذتها بلاده، «خطأً» في كابل، وأدت إلى مقتل عشرة مدنيين أفغان قبيل إتمام الانسحاب الأميركي.

وقال الوزير، في بيان: «أتقدم بأحر التعازي لأقارب القتلى ممن بقوا على قيد الحياة»، مقرًا بأن الرجل المستهدف كان «ضحية بريئة، مثل غيره من الأشخاص الذين قتلوا بشكل مأسوي»، وفق وكالة فرانس برس.

وأضاف أوستن: «نقدم اعتذارنا، وسنبذل قصارى جهدنا للتعلم من هذا الخطأ الفادح».

الجيش الأميركي يقر بأن ضربته الأخيرة في كابل كانت «خطأ»
الجيش الأميركي يتوعد بالرد على تنظيم «داعش» بعد هجوم مطار كابل
«CNN»: القوات الأميركية شنت ضربة ضد تنظيم «الدولة الإسلامية - خراسان» بأفغانستان

ونهاية أغسطس، أكدت قيادة القوات المركزية الأميركية، شن ضربة ضد أحد الأهداف التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية - خراسان»، من قبل طائرة دون طيار في كابل بأفغانستان، مضيفة حينها أن «المؤشرات تفيد بأنه جرى إصابة الهدف»، ليعود الجيش الأميركي ويؤكد أن الضربة كانت خطأ.

وجاءت الضربة بعد أيام من هجوم تنباه «تنظيم الدولة الإسلامية – خراسان»، على مطار كابل، أودى بحياة 12 عسكريًا أميركيًا، وعشرات المدنيين الذين كانوا يستعدون للمغادرة ضمن عمليات الإجلاء.

المزيد من بوابة الوسط