باريس تستدعي سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. (الإنترنت)

استدعت فرنسا سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور بسبب «الخطورة الاستثنائية» لإعلان الشراكة الاستراتيجية بين واشنطن ولندن وكانبيرا، الذي أفضى إلى الغاء أستراليا عقدًا ضخمًا لشراء غواصات من باريس، وفق ما أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الجمعة.

وقال لودريان في بيان: «بناء على طلب رئيس الجمهورية، قررت أن أستدعي فورًا إلى باريس للتشاور سفيرينا لدى الولايات المتحدة وأستراليا»، مضيفًا أن «هذا القرار الاستثنائي تبرره الخطورة الاستثنائية لما أعلنته أستراليا والولايات المتحدة في 15 سبتمبر» الجاري، وفق وكالة «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط