«خيبة أمل» فرنسية بعد تخلي أستراليا عن غواصاتها وصفقة تناهز قيمتها 31 مليار دولار

غواصة فرنسية (أرشيفية- الإنترنت)

أبدت مجموعة «نافال غروب» الفرنسية للصناعات الدفاعية «خيبة أمل كبرى» إثر إعلان أستراليا، الأربعاء، أنها ستستحوذ بموجب شراكة جديدة أبرمتها لتوّها مع الولايات المتحدة وبريطانيا على غواصات تعمل بالدفع النووي وبالتالي إلغاء صفقة ضخمة بقيمة 31 مليار يورو لشراء غواصات فرنسية تقليدية.

وقالت المجموعة في بيان تلقّته وكالة «فرانس برس» إن «الكومنولث الأسترالي لم يرغب في الانخراط في المرحلة التالية من البرنامج، وهو أمر يمثّل خيبة أمل كبرى لنافال غروب التي قدّمت لأستراليا غواصة تقليدية ذات تفوّق إقليمي وأداء استثنائي».

- بعد اتفاق «أوكوس» الأمني.. بايدن يبعث برسالة طمأنة إلى فرنسا
- إعلان شراكة أمنية بين أميركا وبريطانيا وأستراليا لمواجهة الصين

وأطلقت الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، الأربعاء، شراكة أمنية جديدة في منطقة المحيطين الهادئ والهندي. وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إنّ المعاهدة الأمنية الجديدة المسمّاة «أوكوس» ستتيح لأستراليا الاستحواذ على غواصات تعمل بالدفع النووي، في خطوة من شأنها أن تقود كانبيرا إلى إلغاء طلبية ضخمة أبرمتها مع باريس لشراء غواصات فرنسية الصنع.

لاحقا، أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، أن الولايات المتحدة «تتطلّع للعمل بشكل وثيق مع فرنسا وشركاء رئيسيين آخرين»، في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، في رسالة طمأنة إلى باريس بعد انخراط واشنطن ولندن وكانبيرا في شراكة أمنية جديدة قد تطيح بمشروع عسكري فرنسي-أسترالي ضخم.

المزيد من بوابة الوسط