مقتل سائقين مغربيين على يد مسلحين في مالي

مسلحون في مالي. (الإنترنت)

قالت مصادر رسمية مغربية، اليوم الأحد، إن سائقين مغربيين كانا يقودان شاحنة محملة بالبضائع في اتجاه باماكو قُتلا بالرصاص من قبل عناصر مسلحة وأُصيب مغربي ثالث بجروح وتمكن رابع من النجاة.

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء أن الحادث وقع السبت على بعد 300 كيلومتر من العاصمة باماكو «حين اعترضتهم مجموعة مسلحة من عدة أفراد كانت مختبئة بين الأشجار على جنبات الطريق، فأطلقت الرصاص في اتجاه السائقين المغاربة»، بحسب «رويترز».

 نقل السائق المصاب 
وأضافت المصادر أنه تم نقل السائق المصاب لأحد المستشفيات المحلية لتلقي العلاج، مشيرة إلى أن حالته لا تدعو للقلق. ونقلت عن شهود عيان أن «المهاجمين كانوا مقنعين ويرتدون واقيات من الرصاص، ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم».

وقالت المصادر إن السفارة المغربية بباماكو على اتصال مع السلطات المختصة لاستكمال الإجراءات المطلوبة في هذه الحالات بما في ذلك طلب فتح تحقيق من طرف السلطات المالية.

طوق أمني
ويشتكي المغرب من المهربين والجريمة في منطقة الصحراء الغربية التي تتنازع معه عليها جبهة البوليساريو منذ 1976، وتطالب بالانفصال عن المغرب. وفرض المغرب العام الماضي طوقا أمنيا، وبنى حاجزا رمليا جديدا لمنع البوليساريو من الوصول إلى منطقة الكركارات في الصحراء الغربية.

ويسعى المغرب لتعزيز التجارة البرية مع بلدان أفريقيا خاصة منذ تأمينه لمعبر الكركارات البري الذي يعتبر بوابة الرباط نحو أفريقيا جنوب الصحراء. وتستعمل الشاحنات خاصة لتصدير الفواكه والخضر والصناعات الغذائية المغربية لدول غرب أفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط