زلزال بقوة 7.1 درجة يضرب المكسيك

أضرار أمام فندق في منتجع أكابولكو الساحلي بولاية غيريرو المكسكية من جراء زلزال. (أ ف ب)

ضرب زلزال بقوة 7.1 درجة جنوب شرق المكسيك، مساء الثلاثاء، من دون أن يبلّغ في الحال عن وقوع خسائر بشرية أو أضرار مادية من جرائه.

وكان المرصد الوطني للزلازل قال في بادئ الأمر إن قوة الزلزال بلغت 6.9 درجة على مقياس ريختر، لكنه ما لبث وأن صحح الرقم مشيرًا إلى أن قوته بلغت 7.1 درجة، وفق «فرانس برس».

إلغاء تنبيه تسونامي
وقال المرصد إن مركز الزلزال يقع على بعد 11 كلم جنوب شرق منتجع أكابولكو الساحلي في ولاية غيريرو وعلى بعد 400 كلم جنوب العاصمة مكسيكو.

بدوره ألغى مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ، ومقره في هونولولو عاصمة ولاية هاواي الأميركية، التنبيه الذي كان أصدره فور وقوع الزلزال وحذر فيه من خطر حصول أمواج مد عالٍ «ضمن دائرة شعاعها 300 كيلومتر من مركز الزلزال على طول سواحل المكسيك».

-  ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال هاييتي وسط انتظام المساعدة الإنسانية
-  هاييتي تسابق الزمن لإعادة إعمار مدارس دمرها الزلزال

من جهته قال هيكتور أستوديو حاكم ولاية غيريرو إن التقارير الأولية تشير إلى أن الزلزال لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار جسيمة. وقعت  في أكابولكو عدد من الهزات الارتدادية إثر الزلزال.

انقطاعات التيار الكهربائي 
وفي تغريدة على «تويتر» قالت كلاوديا شينباوم رئيسة بلدية مكسيكو إن الزلزال أدى إلى انقطاعات في التيار الكهربائي في العاصمة. وطمأنت رئيسة البلدية إلى أن شبكة النقل العام استمرت في العمل.

وأدى الزلزال الذي استمر أقل من دقيقة إلى اهتزاز المباني في سائر أنحاء العاصمة، وأظهر مقطع فيديو في مطار مكسيكو سيتي مدى قوة الزلزال، إذ بدت لوحات العرض الإلكترونية وهي تتأرجح بقوة.

ويعود آخر زلزال كبير في المكسيك (بلغت قوته يومها 7.1 درجة أيضًا) إلى 19 سبتمبر 2017، وقد أودى يومها بحياة 369 شخصًا. وفي 1985، تسبب زلزال بلغت قوته 8.2 درجة على مقياس ريختر بمقتل 10 آلاف شخص وإصابة نحو 30 ألفًا آخرين بجروح.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط