أبرز أسير فرّ من سجن جلبوع الإسرائيلي.. من هو زكريا الزبيدي؟

القيادي الفلسطيني زكريا الزبيدي. (الإنترنت)

يعد القيادي الفلسطيني زكريا الزبيدي أحد أبرز أسماء الأسرى الذين أعلنت صباح الأحد سلطات السجون الإسرائيلية فرارهم من سجن جلبوع العسكري عبر فتحة نفق تم حفرها عبر سنوات، حسب التحقيقات الأولية.

وأُعلنت قائمة بأسماء الأسرى الستة الذين تحرروا وهم زكريا الزبيدي، مناضل انفيعات، محمد عريضة، يعقوب قادري، أيهم كماجة ومحمد عارضة، وهم من سكان الضفة الغربية ومحكومون بأحكام عالية تصل إلى مدى الحياة.

وقال مغردون عبر منصات التواصل الاجتماعي إن طريقة الهروب شابهت أفلام هوليوود الكلاسيكية عن الهروب من السجون، مثل «وداعا شاوشانك» أو «الخلاص من شاوشانك» لتيم روبينز ومورجان فريمان و«الهروب من ألكاتراز» لكلينت إيستوود.

ويعد زكريا الزبيدي، أبرز الأسرى الفارين، من رموز الانتفاضة الفلسطينية الثانية، وأحد أبرز قادة شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح، وهو عضو المجلس الثوري لحركة فتح.

اقرأ ايضا: فرار 6 أسرى فلسطينيين بينهم قائد عسكري سابق من سجن إسرائيلي

قاد كتائب شهداء الأقصى في جنين، وشارك في عدة عمليات ضد القوات الإسرائيلية واستشهدت أمه وشقيقه خلال الاقتحام الكبير لمخيم جنين في العام 2002 في عملية الدرع الواقي. وحصل على عفو هو ومجموعة من المقاومين في منتصف عام ٢٠٠٧ حيث تنحى عن النضال المسلح بعدما قام بتسليم أسلحته إلى السلطة الوطنية الفلسطينية وانتقل إلى المقاومة الثقافية من خلال المسرح والفنون التي ترسخ للتراث والتاريخ الفلسطيني.

وفي ٢٨ ديسمبر من العام ٢٠١١ ألغت إسرائيل العفو عنه واعتقلته وسجنته في سجن جلبوع العسكري شمال فلسطين المحتلة، بعدما صرح جهاز الأمن العام «شاباك» بأن مشاركة الزبيدي المزعومة في هجمات إطلاق النار خارج مستوطنة بيت إيل كانت «انتهاكا صارخا وعنيفا لهذه الاتفاقيات وبالتالي تبطل اتفاق العفو، وتجعله عرضة للملاحقة القضائية لأنشطته الإرهابية».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط