قاطع الروؤس.. عضو «بيتلز داعش» يقر بذنبه في أمريكا

ألكساندا كوتي (الإنترنت)

أقر أحد أعضاء فرقة «البيتلز» التابعة لتنظيم «داعش»، أمام محكمة فدرالية في الإسكندرية بالولايات المتحدة، الخميس، بالتواطؤ في خطف وقتل رهائن غربيين، بينهم أربعة أميركيين.

وألكساندا كوتي، المواطن البريطاني السابق البالغ 37 عاما، متهم خصوصًا بالمشاركة في عمليات قتل الصحفيين الأميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف العام 2014 وعاملي الإغاثة بيتر كاسيغ وكايلا مولر.

- عنصر في خلية «البيتلز» التابعة لـ«داعش» يرغب في العودة إلى بريطانيا

وكانت بريطانيا قد سلمت العام الماضي مواطنيها ألكسندا كوتي (37 عاما) والشافعي الشيخ (33 عاما)، إلى الولايات المتحدة للمحاكمة هناك بعد توجيه اتهامات لهما بارتكاب جرائم قتل رهائن أمريكيين خلال انضمامهما إلى تنظيم «داعش»، وهما عضوان من أصل أربعة في فرقة إعدام عرفت بـ«البيتلز» بسبب اللكنة الإنجليزية الخاصة بهم.

و«البيتلز» هي خلية تابعة لتنظيم «داعش» اشتهرت في العالم بتعذيب وقتل وقطع رؤوس رهائن أجانب.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط