سيناتور أميركي: لبنان في حالة «سقوط حر» ويجب ألا يتحول إلى «قصة مرعبة»

السيناتور الأميركي ريتشارد بلومنثال في واشنطن. (رويترز)

قال سيناتور أميركي خلال زيارة لبيروت، الأربعاء، إن لبنان في حالة «سقوط حر» ويجب ألا تصبح قصته «قصة مرعبة»، معربًا عن أمله في تشكيل حكومة هذا الأسبوع للبدء في معالجة انهياره المالي.

ويعكس التصريح القلق المتنامي حيال الوضع في لبنان، حيث وصل انهيار مالي بدأ في 2019 إلى مرحلة الأزمة الطاحنة الشهر الماضي مع شح في الوقود أصاب البلاد بالشلل، وأشعل فتيل حوادث أمنية وتحذيرات من أن الأسوأ قادم، وفق «رويترز».

الوقود الإيراني 
وقال سيناتور آخر في وفد من الكونغرس الأميركي إن الوقود الإيراني الذي تشحنه جماعة «حزب الله» إلى لبنان تصاحبه تعقيدات، مستبعدًا أن يكون ذلك محاولة من الإيرانيين «لاقتناص اللقطة».

وتمثل الأزمة المالية أكبر تهديد لاستقرار لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها من العام 1975 إلى 1990. وسقط أكثر من نصف سكان لبنان البالغ عددهم ستة ملايين نسمة في براثن الفقر. ويقول البنك الدولي إن الدولة تشهد واحدة من أشد حالات الركود في العصر الحديث، مع تراجع قيمة العملة أكثر من 90 بالمئة وإصابة النظام المالي بالشلل.

وقال السيناتور ريتشارد بلومنثال للصحفيين في نهاية زيارة استغرقت يومين: «لبنان في حالة سقوط حر... شاهدنا هذا الفيلم من قبل وهو قصة مرعبة...، لكن الأمر الطيب أن هذا يمكن بل ينبغي تفاديه».

وقف الانهيار
ويخوض السياسيون اللبنانيون، الذين أخفقوا في فعل أي شيء لوقف الانهيار، مشاحنات منذ أكثر من عام بشأن تشكيل حكومة جديدة تحل محل تلك التي استقالت في أعقاب انفجار مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس 2020.

وتشكيل حكومة جديدة قادرة على تنفيذ إصلاحات شرط ضروري لتدفق المساعدات الخارجية. والولايات المتحدة أكبر مانح للمساعدات الأجنبية للبنان.

التقى وفد الكونغرس بقادة لبنان بمَن فيهم الرئيس ميشال عون الذي عبّر عن أمله في تشكيل حكومة هذا الأسبوع حسبما قالت الرئاسة في بيان. وعبّر عون، وهو حليف لـ«حزب الله»، في مناسبات عدة عن تفاؤله حيال الاتفاق على حكومة قريبًا.

-  الأمم المتحدة تخصص 10 ملايين لتوفير الوقود في لبنان
-  مسؤول إيراني: طهران مستعدة لشحن المزيد من الوقود إلى لبنان إذا اقتضت الضرورة

وقال السيناتور كريس ميرفي، رئيس الهيئة المعنية بالتعامل مع قضايا الشرق الأوسط في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي للصحفيين، «سمعنا أنباء طيبة اليوم». وأضاف أنه يتوقع تشكيل حكومة ربما لدى عودته إلى بلده.

تشكيل الحكومة
وخصوم عون يتهمونه وفصيله، التيار الوطني الحر، بعرقلة تشكيل الحكومة من خلال طريق المطالبة بثلث الحقائب، وهو ما يمنحه حق نقض فعالا. وينفي عون ذلك. وقال لوفد مجلس الشيوخ الأميركي «الكثير من العقبات قد ذُللت».

في ظل تخبط الدولة، أعلن حزب الله الشهر الماضي أنه يستورد زيت وقود من إيران، قائلا إنه يسعى لتخفيف الأزمة. ويقول خصومه إن ذلك يقوض سلطة الدولة أكثر ويضع لبنان تحت طائلة العقوبات الأميركية.

المزيد من بوابة الوسط