حاكم لاتسيو الإيطالية: نتعرض لـ«أخطر هجوم إرهابي إلكتروني» عطل تلقي لقاحات «كورونا»

سيدة ترتدي كمامة في إحدى المدن الإيطالية. (الإنترنت)

أعلن حاكم مقاطعة لاتسيو الايطالية، نيكولا تزينغاريتي، أن المواقع الإلكترونية للمقاطعة، التي مقرها العاصمة روما، وقعت «ضحية أخطر هجوم إرهابي يقع على أراضينا الوطنية»، في إشارة إلى تعرض مركز معالجة البيانات لهجوم سيبراني قادم من خارج البلاد، استمر لمدة 24 ساعة على الأقل، عطل خدمة الحجز عبر الشبكة العنكبوتية لتلقي لقاحات «كوفيد-19».

وأضاف تزينغاريتي أن «الهجمات ما زالت مستمرة، والوضع خطير للغاية»، موضحًا أن هجومًا آخر وقع ليلاً لكن تم صده دون مزيد الأضرار. وقال: «يمكننا أن نؤكد لكم أنه لم تتم سرقة أي بيانات صحية»، لكن «تم تعطيل جميع ملفات معالجة البيانات تقريبًا»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية للأنباء.

- واشنطن: الجريمة السيبرانية الخطر الرئيسي للاقتصاد

وشدد حاكم المقاطعة على أن «حملة التطعيم لم تتوقف أبدًا. فعلى الرغم من أن خدمة الحجوزات الإلكترونية معلقة، لكن قواعد البيانات الإقليمية سجلت حجوزات حتى 13 أغسطس والحملة مستمرة، ويجري تسجيل البيانات يدويًّا».

وقال تزينغاريتي، الأمين العام السابق للحزب الديمقراطي الإيطالي «بصفتي رئيسًا لهذه المؤسسة، أتوجه بالنداء، وبالأخص الآن مع مزيد التصميم، بالمضي قدمًا في حملة التطعيم ضد الوباء وعدم التباطؤ. كما تعلمون منذ الأمس، تم تطعيم 70% من السكان البالغين وهدفنا هو إكمال حملة التطعيم في مقاطعتنا».

وحسبما تداول إعلاميًّا، فإن منصة المقاطعة تعرضت لما يعرف بفيروس الفدية الإلكتروني وأن شرطة البريد، الجهة المسؤولة عن الجرائم عبر الفضاء الإلكتروني، تحقق في الأمر.

يذكر أن البرلمان الإيطالي أقر أخيرًا إنشاء وكالة وطنية للأمن السيبراني.

المزيد من بوابة الوسط