مقتل شرطي أفغاني في هجوم على مبنى للأمم المتحدة

عناصر من قوات الأمن الأفغانية ينتشرون أمام مسجد في هرات، 20 يوليو 2021، (ا ف ب)

قتل شرطي أفغاني، اليوم الجمعة، في هجوم طال مجمعًا للأمم المتحدة في هرات، بحسب ما أعلن مسؤولون، مع احتدام القتال بين القوات الحكومية ومسلحي «طالبان» في ضواحي هذه المدينة الواقعة في غرب البلاد.

واشتبك مسلحون من «طالبان» مع القوات الحكومية على مشارف مدينة هرات، ما أجبر عشرات العائلات على الفرار، كما قال سكان لوكالة «فرانس برس»، فيما يضيق المتمردون الخناق على المدينة.

وخلال تلك الاشتباكات، تعرضت مكاتب الأمم المتحدة لهجوم أسفر عن مقتل شرطي أفغاني، كما أعلنت بعثة المنظمة الدولية لتقديم المساعدة إلى أفغانستان.

وقالت البعثة في بيان: «هذا الهجوم على مدخل مبنى يظهر بوضوح أنه تابع للأمم المتحدة، نفذته عناصر مناهضة للحكومة»، مشيرة إلى أن الشرطي القتيل كان يحرس المبنى، وأُصيب آخرون بجروح.

وتابعت أن مدخل المجمع تعرض لإطلاق نار من قاذفات صواريخ ومدافع، مضيفة أنه لم يصب أي من موظفي الأمم المتحدة.

وتصاعدت أعمال العنف في أفغانستان منذ أوائل مايو عندما بدأت القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة الانسحاب النهائي الذي أوشك على الاكتمال، وفي غضون ثلاثة أشهر سيطر مقاتلو حركة «طالبان» على مساحات ريفية شاسعة في مواجهة قوات أفغانية لم تظهر إلى الآن مقاومة فعلية.

المزيد من بوابة الوسط