نائبة وزير الخارجية الأميركي كانت «حازمة» خلال محادثاتها في الصين

نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان. (الإنترنت)

صرح مسؤولون أميركيون كبار إلى الصحفيين، اليوم الإثنين، بأن نائبة وزير الخارجية الأميركي ويندي شيرمان كانت «حازمة» بشأن قضايا، من بينها أعمال القرصنة التي يرجح انطلاقها من الصين والقمع في هونغ كونغ، خلال محادثات صريحة لكن «مهنية» مع مسؤولين في بكين.

وقال مسؤولون أميركيون: «كانت نائبة وزير الخارجية حازمة جدا في جعل الصينيين يفهمون معلومات تستند إلى وقائع بحوزتنا تأييدا لما كنا نتحدث عنه، سواء تعلق الأمر بحقوق الإنسان أو بانتهاك التعهدات التي قطعتها الصين، مثل الحكم الذاتي بدرجة عالية في هونغ كونغ».

المزيد من بوابة الوسط