فرنسا تتهم إردوغان بـ«الاستفزاز»

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان. (الإنترنت)

اتهمت فرنسا، الأربعاء، الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالاستفزاز بعد دعوته لحل قائم على دولتين في قبرص، خلال زيارة له للشطر الشمالي الذي تحتله تركيا من الجزيرة المتوسطية. 

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن «فرنسا تأسف بشدة لهذه الخطوة الأحادية التي لم يتم التنسيق لها وتمثل استفزازًا»، مضيفة إنها «تقوض استعادة الثقة الضرورية للاستئناف العاجل للمفاوضات من أجل حل عادل ودائم للقضية القبرصية»، حسب وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق، أعلنت الولايات المتحدة إدانتها المشروع الذي أعلن عنه الرئيس التركي لإعادة فتح فاروشا؛ مدينة الأشباح الواقعة في شرق قبرص والتي هجرها سكّانها الأصليون القبارصة اليونانيون منذ قرابة نصف قرن، ويريد القبارصة الأتراك اليوم بدعم من أنقرة إعادة فتحها تحت إدارتهم.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان: «الولايات المتّحدة تعتبر ما يقوم به القبارصة الأتراك في فاروشا بدعم من تركيا استفزازيًا وغير مقبول ولا يتفق مع الالتزامات التي قطعوها في الماضي للمشاركة بطريقة بنّاءة في محادثات سلام»

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط