واشنطن تدين مخطط إردوغان لإعادة فتح مدينة فاروشا القبرصية المهجورة

وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إدانتها المشروع الذي أعلن عنه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإعادة فتح فاروشا؛ مدينة الأشباح الواقعة في شرق قبرص والتي هجرها سكّانها الأصليون القبارصة اليونانيون منذ قرابة نصف قرن، ويريد القبارصة الأتراك اليوم بدعم من أنقرة إعادة فتحها تحت إدارتهم.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان: «الولايات المتّحدة تعتبر ما يقوم به القبارصة الأتراك في فاروشا بدعم من تركيا استفزازيًا وغير مقبول ولا يتفق مع الالتزامات التي قطعوها في الماضي للمشاركة بطريقة بنّاءة في محادثات سلام»، حسب وكالة «فرانس برس».

وكان وزير خارجية الاتحاد الأوروبي غوزيب بوريل، أعرب في وقت سابق من نهار الثلاثاء، عن «قلقه» إزاء إعلان إردوغان مشروعًا لإعادة فتح مدينة فاروشا القبرصية، المنتجع السياحي السابق، واصفًا الأمر بأنه «غير مقبول».

ووصفت أنقرة، مساء الثلاثاء، الانتقادات التي وجّهها وزير خارجية الاتحاد الأوروبي إلى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشأن قبرص بأنها «باطلة ولاغية». واعتبرت أن الاتحاد لا يمكنه الاضطلاع بأي دور لحل النزاع في الجزيرة المتوسطية.

المزيد من بوابة الوسط