إصابة وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد بفيروس كورونا

وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد. (أ ف ب)

أعلن وزير الصحة البريطاني، ساجد جاويد، السبت أنه مصاب بفيروس «كوفيد-19»، قبل يومين من رفع جميع القيود تقريبًا في البلاد في خطوة تثير القلق بسبب الزيادة الكبيرة في الحالات المرتبطة بالمتحورة (دلتا)، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وقال جاويد في مقطع فيديو نشره على تويتر «كنت أشعر بوعكة الليلة الماضية، لذا أجريت فحصًا سريعًا لكشف الإصابة هذا الصباح وجاءت النتيجة إيجابية. لذلك أعزل نفسي الآن في المنزل مع عائلتي حتى أحصل على نتيجة فحص بي سي آر»، ومن ثم جاءت نتيجة فحص «بي سي آر» إيجابية، حسب ما أكد على «تويتر»، وأنهى جاويد تطعيمه ويؤكد أن عوارضه «خفيفة جدا».

وبحسب القواعد التي تفرضها حكومته، يجب الآن أن يعزل نفسه لمدة عشرة أيام، ويجب أيضًا وضع جميع «اتصالاته الوثيقة»، ويُحتمل أن يكون من بينهم أعضاء في الحكومة في العزل، في حال تلقوا تعليمات بفعل ذلك من الهيئة الطبية الوطنية (إن إتش إس)». 

وذكرت جريدة «صنداي تايمز» أن جاويد أجرى لقاءً «طويلاً» مع رئيس الوزراء بوريس جونسون يوم الجمعة، ورفض داونينغ ستريت التعليق على احتمال وضع رئيس الوزراء وأعضاء آخرين في الحكومة في العزل.

كما تحدث الوزير بدون كمامة في مجلس العموم، بعد ظهر الاثنين، لتأكيد رفع معظم القيود المرتبطة بفيروس كورونا في البلاد اعتبارًا من 19 يوليو، بما في ذلك الوضع الإلزامي للكمامة والتباعد الاجتماعي، وعاد إلى مجلس النواب في اليوم التالي للإجابة على أسئلة النواب.

تبرر الحكومة رفع تدابير العزل بنجاح حملة التلقيح التي أطلقت في ديسمبر وسمحت لأكثر من ثلثي البالغين بإنهاء التطعيم بالكامل و«أضعفت» الصلة بين المرض والاستشفاء والوفاة، ما مكّن نظام الصحة العامة من مواجهة هذه الأزمة.

ومع ذلك يستمر عدد الإصابات في الارتفاع، بسبب المتحورة (دلتا) الشديدة العدوى والمنتشرة بقوة في المملكة المتحدة. وسجلت البلاد 50 ألف حالة يومية الجمعة في أرقام غير مسبوقة منذ يناير.

والمملكة المتحدة واحدة من أكثر الدول تضررًا في أوروبا من فيروس كورونا الذي أودى بأكثر من 128500 شخص، وفي الفيديو الذي نُشر على «تويتر» السبت، حث الوزير من لم يتلقوا بعد الجرعة الثانية من اللقاح على القيام بذلك «في أقرب وقت» وأن يتم فحصهم في حال ظهرت عليهم أعراض أو خالطوا شخصا ثبتت إصابته.

المزيد من بوابة الوسط