بايدن يستبعد إرسال قوات إلى هايتي: فقط عناصر من المارينز في سفارتنا

حشد في محيط مركز للشرطة في هايتي، 8 يوليو 2021. (فرانس برس)

استبعد الرئيس الأميركي جو بايدن إثر لقائه في البيت الأبيض المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل فكرة إرسال قوات أميركية إلى هايتي، البلد الصغير والفقير الواقع في البحر الكاريبي والذي يقف على شفير فوضى عارمة.

وقال بايدن، الخميس، في تصريحات نقلتها وكالة «فرانس برس»: «نحن نرسل فقط عناصر من المارينز إلى سفارتنا لضمان أمن طواقمنا هناك، أما فكرة إرسال قوات أميركية إلى هايتي فليست مطروحة في الوقت الراهن».

كما أشار إلى استعداده لإرسال كميات كبير ةمن اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى كوبا، الجزيرة التي تشهد تظاهرات احتجاجية غير مسبوقة.

وأوضح: «سأكون على استعداد للتبرّع بكميات كبيرة من اللّقاحات إذا تيقّنت من أنّ منظمة دولية ستدير هذه اللّقاحات وستفعل ذلك بطريقة تتيح للمواطنين تلقّي هذه اللّقاحات»، علماً بأنّ كوبا ليست طرفاً في برنامج كوفاكس الذي تديره الأمم المتحدة ويوفّر مجّاناً اللّقاحات المضادة لكوفيد للدول الأكثر فقراً في العالم.

من جانب آخر، نوه الرئيس الأميركي بأن الولايات المتّحدة تتحقق مما إذا كانت لديها القدرات التكنولوجية اللازمة لإعادة ربط الكوبيين بالإنترنت النقّال، الخدمة التي قُطعت عن سكّان الجزيرة الشيوعية إثر اندلاع تظاهرات احتجاجية غير مسبوقة فيها.

وأكد أن السلطات الكوبية قطعت الاتّصال بالإنترنت، «ونتحقّق ممّا إذا كانت لدينا القدرات التكنولوجية اللازمة لإعادة وصل هذه الخدمة».

المزيد من بوابة الوسط