الأمم المتحدة تحذر من «كارثة» بسبب عدم تلقي ملايين الأطفال لقاحاتهم

لقاح موديرنا، 16 أبريل 2021، (أ ف ب)

حذرت الأمم المتحدة الخميس، من خطر حدوث «كارثة مطلقة» إذا لم تعالج سريعًا مشكلة تفويت ملايين الأطفال حول العالم لقاحاتهم الدورية جرّاء فيروس كورونا المستجد، وتزامن ذلك مع ما يجري حاليًا من رفع سريع جدا للقيود الصحية المفروضة لمكافحة الجائحة.

وقالت مديرة دائرة التحصين في منظمة الصحة العالمية كايت أوبراين: «في 2021 نحن أمام احتمال حدوث كارثة مطلقة» بسبب هذا الوضع، حسب وكالة «فرانس برس».

وأجبرت الجائحة على تحويل الموارد والعاملين في المجال الصحي إلى المعركة ضد «كورونا»، فأرغمت بعض خدمات الرعاية على الإغلاق أو تقليص دوامات عملها، وكان الناس أيضًا مترددين في التنقل خشية التقاط العدوى، عندما لم تمنعهم عن ذلك تدابير الإغلاق.

ولفتت المسؤولة في منظمة الصحة العالمية، إلى أن الوضع الحالي بالغ الخطورة؛ إذ هناك أطفال لم يتلقوا اللقاحات المفروض بهم تلقيها وبالتالي هم معرّضون لخطر الإصابة بأمراض معدية.

ويتزامن الأمر مع رفع سريع جدا للقيود الصحية المفروضة لمكافحة الجائحة، التي تحدّ في الآن نفسه من تفشي عدد من الأمراض المعدية لدى الأطفال، وأعطت أوبراين مثالًا على ما تقول مشكلة تفشي الحصبة في باكستان.

وشدّدت أوبراين على أن هذين العاملين مجتمعين هما «الكارثة المطلقة التي ندقّ ناقوس الخطر الآن بشأنها لأنه يجب علينا أن نتحرك الآن لحماية هؤلاء الأطفال».

المزيد من بوابة الوسط