البنك الدولي منتقدا نقص لقاحات «كوفيد» في أفريقيا: «غير مقبول»

ممرضة تطعم رجلا مسنا بجرعة من لقاح فايزر في مستشفى بجنوب أفريقيا. (أ ف ب)

قال ثاني أكبر مسؤولي البنك الدولي أكسل فان تروتسنبرغ، الأربعاء، إن ضعف الحصول على اللقاحات في أفريقيا «غير مقبول»، وذلك عشية اجتماع في أبيدجان لتحديد دعم المؤسسة المالي المستقبلي لدول القارة.

وصرح المدير المنتدب للعمليات بالبنك الدولي «أنها مشكلة كبيرة ومن غير المقبول تطعيم 1% فقط من سكان أفريقيا. يجب أن يتغير ذلك وعلينا فعل المزيد»، وفق «فرانس برس».

وفي حين لقح 70% من السكان في بعض الدول المتقدمة، فإن هذا الرقم يقل عن 1% في الدول الأكثر فقرا، وفق الأمم المتحدة.

400 مليون وحدة
وكانت شركة «جونسون آند جونسون» أعلنت في مارس أنها ستوفر ما يصل إلى 400 مليون وحدة من لقاحها الأحادي الجرعة لأفريقيا، لكن من غير المتوقع تسليم أول دفعة قبل الربع الثالث من العام 2021.

وأضاف تروتسنبرغ : «سنوفر التمويل ونعمل عليه، ونأمل أن نحقق تقدما في القريب العاجل». وتابع: «التطعيم خطوة ضرورية، إنه مرض عالمي يتطلب حلا عالميا، يعني ذلك أننا يجب أن نناضل لمساعدة كل الدول».

-  لقاحات صينية لدول فقيرة.. وقادة العالم يتصدون للمشكلات الاقتصادية
-  روسيا تعلن إنتاج 300 مليون جرعة من لقاح «سبوتنيك-في» بالهند

ومن المقرر أن يجتمع البنك الدولي مع عدة زعماء أفارقة في أبيدجان، الخميس، لمناقشة المساعدات التي سيتم تخصيصها في السنوات الثلاث المقبلة. وتأتي هذه المساعدة من خلال المؤسسة الدولية للتنمية، وهي ذراع البنك الدولي التي تساعد البلدان الأكثر فقرا.

الأزمة الصحية
يتم تجديد المساعدات عادة كل ثلاث سنوات، لكن جرى هذه المرة تقديمها بعام لتلبية الاحتياجات العاجلة الناشئة عن الأزمة الصحية.

وإضافة إلى الحصول على اللقاحات، فإن الأموال التي توفرها المؤسسة الدولية للتنمية، لا سيما من خلال القروض بمعدلات فائدة صفرية أو منخفضة والتبرعات والإعفاء من الديون، يمكن تخصيصها للبنية التحتية للمدارس أو الاتصالات السلكية واللاسلكية.

يتزايد الحجم السنوي لقروض المؤسسة الدولية للتنمية باطراد، وقد بلغ متوسطها 22 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث الماضية. وتوجد في أفريقيا 39 من أصل 76 دولة تتلقى هذا التمويل. وتعهد المجتمع الدولي في باريس في مايو بمساعدة القارة في مجال الصحة، لكن القمة لم تسفر عن أي التزام مالي ثابت.

المزيد من بوابة الوسط