ارتفاع حصيلة انهيار المبنى في فلوريدا إلى 90 قتيلا و31 مفقودا

صورة من الجو تظهر عناصر البحث والإنقاذ في الموقع بعد انهيار برج سكني في ميامي بتاريخ 24 يونيو 2021 . (أ ف ب)

أعلنت السلطات المحلية، الأحد، ارتفاع عدد قتلى انهيار مبنى سكني في فلوريدا الشهر الماضي إلى 90 شخصًا، ولا يزال 31 آخرون في عداد المفقودين.

والمبنى المكون من 12 طابقًا والمطل على الواجهة البحرية والمسمى «شابلين تاورز ساوث»، انهار جزئيًّا في 24 يونيو، بينما كان عشرات الناس نائمين داخله، وفق «فرانس برس».

ستة آلاف طن من الأنقاض
وقالت رئيسة بلدية مقاطعة ميامي-ديد، دانييلا ليفين كافا، في إفادة صحفية يومية إن «عدد الوفيات المؤكد الآن 90، وتم التعرف على 71 ضحية»، مضيفة أن 31 شخصًا «يحتمل أن يكونوا في عداد المفقودين».

-  انتهاء البحث عن ناجين محتملين تحت ركام المبنى المنهار في فلوريدا
- فلوريدا: هدم المبنى المنهار قبل وصول العاصفة «إلسا»

وأوضحت المسؤولة أنه تمت إزالة أكثر من ستة آلاف طن من الأنقاض من الموقع. من جهته، قال رئيس جهاز الإطفاء في ميامي-ديد، آلان كومينسكي، إن عملية البحث والإزالة متواصلة على مدار الساعة، وإن عناصر الطوارئ على وشك الوصول إلى السيارات في المرآب تحت الأرض.

عملية بطيئة
ورفض كومينسكي تحديد موعد النهاية المحتملة لأعمال البحث. وأضاف: «إنه مسار منهجي... إنهم يحفرون بأيديهم، وهي عملية بطيئة». ومن المتوقع أن يعود رجال الإنقاذ الإسرائيليون المشاركون في العملية في سيرفسايد التي تضم جالية يهودية كبيرة، إلى بلدهم، الأحد، وفق ليفين كافا التي حيّت جهودهم.

ولا تزال التحقيقات جارية لتحديد سبب الانهيار. وكشف تقرير مؤرخ في أكتوبر 2018 نشره مسؤولو المدينة، مخاوف إزاء «أضرار بنيوية كبرى» في المجمع، بدءًا بالألواح الإسمنتية تحت حوض السباحة وصولًا إلى الأعمدة والعوارض في مرآب السيارات.

لكن رئيس بلدية سيرفسايد، تشارلز بوركيت، قال، الأحد، إن نتائج الاختبارات الأولية أظهرت أن «صلابة الخرسانة جيدة جدًّا، عند المستويات التي يجب أن تكون عليها أو تتجاوزها».

المزيد من بوابة الوسط