هايتي تطلب من واشنطن والأمم المتحدة إرسال قوات لإرساء الاستقرار في البلاد

عنصر أمني أمام مقر الرئاسة في هايتي. (الإنترنت)

طلبت الحكومة الهايتية من الولايات المتحدة والأمم المتحدة، إرسال قوات إلى هايتي للمساعدة في تأمين مواقع استراتيجية، خشية تعرضها للتخريب في أعقاب اغتيال الرئيس جوفينيل مويز، على ما أعلن وزير في الحكومة، الجمعة.

وقال الوزير المكلف بالشؤون الانتخابية ماتياس بيير لوكالة «فرانس برس» إنه «بعد اغتيال الرئيس، اعتقدنا أن المرتزقة قد يدمرون بعض البنى التحتية لإثارة الفوضى في البلاد».
 وأضاف: «خلال محادثة مع وزير الخارجية الأميركي والأمم المتحدة، قدمنا طلب إرسال قوات إلى هايتي»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط