دعوات «برلمانية» لعودة الدفىء للعلاقات المغربية الفرنسية

دعا برلمانيون من المغرب وفرنسا حكومتي البلدين إلى العمل على تجاوز الصعوبات الأخيرة، و«تمكين العلاقات المغربية الفرنسية التي تعتبر ضرورية أكثر من أي وقت مضى من العودة إلى مستواها الممتاز».

وأبدت مجموعتا الصداقة المغربية الفرنسية، في بيان صحفي مشترك اليوم الجمعة، في تصريح مشترك، التزامهما الكبير بدعم كل مبادرة ترمي إلى عودة العلاقات المغربية الفرنسية إلى سابق عهدها.

وأفادت مجموعتا الصداقة المغربية الفرنسية بأن أعضاء مجلس الشيوخ حرصوا على الإشادة بشكل خاص بالدور الذي يضطلع به المغرب وفرنسا، من أجل استقرار منطقة الساحل والصحراء، خاصة عبر مكافحة الإرهاب والتهريب بكل أنواعه.

واعتبرت الرباط أن باريس تقوم بأدوار «مسيئة» للمغرب، بدأت عندما تم استدعاء مدير المخابرات المغربية عبد اللطيف الحموشي حين كان متواجدا في باريس خلال فبراير الماضي، من أجل التحقيق معه في قضايا تعذيب مفترضة.

المزيد من بوابة الوسط