باريس تشدد على أهمية «الانتقال السلمي» في تشاد بعد مقتل الرئيس ديبي

انتشار للجيش التشادي. (الإنترنت)

خسرت فرنسا «صديقًا شجاعًا» بوفاة الرئيس التشادي إدريس ديبي إيتنو وفق ما أعلن قصر الإليزيه الثلاثاء، مؤكدًا أهمية «الانتقال السلمي» للسلطة في تشاد حليفتها في منطقة الساحل.

وتابع الإليزيه في رسالة التعزية أن باريس «تعرب عن تمسكها الثابت باستقرار تشاد ووحدة أراضيها»، وفق «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط