فرنسا «قلقة للغاية» حيال الوضع الصحي للمعارض الروسي نافالني

جان إيف لورديان وزير الخارجية الفرنسي (الإنترنت)

أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد، أن فرنسا «قلقة للغاية» حيال الوضع الصحي للمعارض الروسي أليكسي نافالني، متحدثاً عن تحمّل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «مسؤولية كبيرة» في ذلك.

وصرّح لودريان، عبر قناة «فرانس 3» الرسمية، بأن «وضع نافالني مقلق للغاية»، مضيفًا: «آمل أن تُتخذ تدابير لضمان السلامة الجسدية لنافالني والإفراج عنه أيضاً»، قائلًا: «توجد هنا مسؤولية كبيرة للرئيس بوتين»، وفق وكالة فرانس برس.

المزيد من بوابة الوسط