فرنسا تفرض حجرا صحيا على الوافدين من أربع دول

طواقم طبية تنقل مريضًا بـ«كورونا» في فرنسا. (الإنترنت)

أعلنت الحكومة الفرنسية، السبت، أنها ستفرض حجرًا صحيا إلزاميًّا لعشرة أيام على المسافرين الوافدين من البرازيل والأرجنتين وتشيلي وجنوب أفريقيا في مواجهة المخاوف من نسخ متحورة من فيروس كورونا.

وستواصل فرنسا تسيير رحلات جوية مع الأرجنتين وتشيلي وجنوب أفريقيا، وهي التي أعلنت، الثلاثاء الماضي،تعليق الروابط الجوية مع البرازيل للحد من انتشار نسخة متحورة محلية من الفيروس أطلِق عليها اسم «بي 1» تُعتبر أكثر خطورة وقدرة على العدوى.

وستمدد السلطات الفرنسية هذا التعليق حتى الجمعة 23 أبريل ضمنًا، حسب وكالة «فرانس برس».

ولتبرير قرارها الإبقاء على الرحلات الجوية مع الأرجنتين وتشيلي وجنوب إفريقيا، قالت باريس إن وجود نسخ متحورة من الفيروس في هذه البلدان الثلاثة لا يصل إلى المستويات التي لوحِظت في البرازيل.

وشددت على أنه سيتوجب حاليًّا على المسافرين من هذه البلدان، وكذلك من البرازيل، الخضوع لحجر مدته عشرة أيام إضافة إلى تقييد أوقات الخروج، مع زيادة قيمة الغرامات.

وقال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي، إنه سيتم إنشاء نظام قبل الصعود إلى الطائرة ومن ثم عند الوصول، للتحقق من وجود مكان للحجر الصحي يتكيّف مع المتطلبات الصحية؛ على أن تتأكد الشرطة والدرك الوطني أيضًا من الامتثال للحجر الصحي في المنزل، وسيترافق ذلك مع تشديد الغرامات حال عدم التقيد بالحجر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط