«يوروبول»: توسع الاتجار بالبشر والمخدرات بدول الاتحاد الأوروبي

مهاجرون يتم الاتجار بهم من قبل عصابات الجريمة المنظمة في أوروبا. (الإنترنت)

حذرت وكالة الشرطة الأوروبية «يوروبول» من مخاطر توسع أنشطة الجريمة المنظمة بالاتجار بالبشر والمخدرات في دول الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن انتشار وباء فيروس «كورونا المستجد» والتدابير المرتبطة به شكلت بيئة مثالية لمثل هذا الأمر، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية.

وكشف تقرير صادر عن «يوروبول» أن «الجريمة المنظمة العابرة للحدود في دول الاتحاد العام 2021، تشكل تهديدا كبيرا للاتحاد أكثر من أي وقت مضى».

وأشار التقرير، الذي يصدر مرة كل أربع سنوات، إلى أن «الاتجار بالمخدرات يمثل 40% من أنشطة العصابات الإجرامية المنظمة في دول الاتحاد، يلي ذلك الاتجار بالبشر لتأتي بعدها جرائم الاحتيال المباشر وغسيل الأموال».

ويقدم تقرير وكالة الشرطة الأوروبية «يوروبول» إطارا قانونيا وعمليا وتوصيات للدول الأعضاء لتنسيق إجراءاتها خلال الفترة القادمة لمحاربة الجريمة المنظمة العابرة للحدود.

المزيد من بوابة الوسط